لم أقدم استقالتي من الأمانة العامة للأفلان

جمال ولدعباس مصرحا للوسط

محمد بوعبد الله يكذب برقية وكالة الأنباء

كذب الأمين العام للحزب العتيد الأفلان كل ما ثم تداوله حول خبر استقالته من الأمانة العامة للأفلان، متهما بعض وسائل الإعلام بنشر إشاعات لا أساسا لها من الصحة ، مفندا كل ما تردد من إشاعات حول خبر استقالته .

أكد ولد عباس في إتصال مع “الوسط” أنه لن يدلي بأي تصريح، موضحا أن الخبر الذي ثم  الذي ثم تداوله حول إستقالته من الأفلان هو إشاعة فقط و لا أساس له من الصحة ،موضحا أنه تعرض لوعكة  صبيحة يوم الأربعاء الماضية هو حاليا في فترة راحة فقط.

هذا وأفاد تصريح صحفي مكتوب من جمال ولد عباس، بأن “يؤكد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، بأنه يوجد في فترة راحة بعد الوعكة الصحية التي ألمت به، كما يؤكد بأنه لم يدلي بأي تصريح، وأن كل ما ورد على لسانه في بعض وسائل الإعلام لا أساس له من الصحة، ويفند قطعيا كل ما تردد من إشاعات حول هذا الموضوع” ليكون ولد عباس بعد هذا التصريح قد وضع حدا   للجدل الواسع الذي أثاره خبر إستقالته من الأمانة العامة للحزب العتيد ،أيضا بعد تفنيد ولد عباس لخبر إستقالته يبرز التناقضات بين قيادات الأفلان حول حقيقة ترك ولد عباس للأفلان .

ويجدر الإشارة بأن وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، كانت قد نشرت نبأ استقالة الأمين العام للحزب العتيد جمال ولد عباس في موقعها الالكتروني، لافتة يوم الأربعاء الماضي أن استخلافه سيكون بمعاذ بوشارب رئيس المجلس الشعبي الوطني حسبه

بوعبدالله

ولد عباس لم ينسحب من الأمانة العامة للأفلان      

كذب رئيس الكتلة البرلمانية لجبهة التحرير الوطني محمد بوعبد الله للبرقية التي أوردتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية المتضمنة خبر استقالة ولد عباس واستخلافه بمعاذ بوشارب، مؤكدا أن ولد عباس لم يستقيل ولم ينسحب من الأفلان بل هو في عطلة مرضية متمنيا له الشفاء العاجل.

أكد محمد بوعبد الله أن خبر استقالة جمال ولد عباس من الأمانة العامة للحزب العتيد هي إشاعة فقط، موضحا بأن السيناتور في مجلس الأمة لم ينسحب ولم يستقيل من الأفلان وإنما في عطلة مرضية فقط، وبأن المناضلين يريدون عودته في أقرب الآجال.

وقال بو عبد الله اليوم، في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على إختيار ممثل الحزب في إنتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة” الأمين العام لم ينسحب ولم يستقل إنه مريض نتمنى له الشفاء العاجل”، في تكذيب صريح للبرقية التي أوردتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، وتضمنت خبر استقالة ولد عباس يوم الأربعاء واستخلافه بمعاذ بوشارب.

انتخاب مرشح الأفلان للسينا في غياب بوشارب

من جهة أخرى شهدت الأمس عملية التصويت لإختيار مرشح حزب جبهة التحرير الوطني عن الجزائر العاصمة في إنتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة المقررة يوم 29 ديسمبر، غياب رئيس المجلس الشعبي الوطني معاد بوشارب، حيث أشرف رئيس المجموعة النيابية لحزب جبهة التحرير الوطني محمد بو عبد الله على العملية بمقر الحزب بحيدرة في غياب  معاذ بوشارب الذي يتولى الأمانة العامة بالنيابة منذ الأربعاء الماضي، وسيختار أعضاء المجالس المحلية للعاصمة المنتمون للأفلان لصالح واحد من عشر مرشحين للمنصب، في حين يحوز رضا جواهرة على حظوظ كبيرة للفوز على باقي منافسيه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك