“لن ننحاز لشخص ضد آخر 

عبدالوهاب  دربال من عين تموشنت

كشف رئيس الهيئة  العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال في تصريح صحفي على هامش الزيارة التي قادته مساء أول أمس إلى ولاية عين تموشنت أن هيئته  لن تنحاز لأي مرشح على حساب الآخر بعد أن يفصل المجلس الدستوري في قرار الترشيح للأشخاص الذين قدموا ترشيحاتهم ، وأكد دربال أن هيئته ستبقى تتعامل مع المترشحين  بسواسية وتجعل  القانون العضوي 16-11 المتعلق بالهيئة  ضمانا لكل المرشحين ، كما أكد أن هيئته ستطبق كل ما القوانين المخولة لها لضمان انتخابات راسية شفافة ونزيهة يكون فيها صوت  الشعب هو الفاصل داعيا إلى ضرورة توفير كافة الوسائل لضمان رفع نسبة المشاركة ، كما طالب  المرشحين أن يقنعوا الشعب ببرامجهم  وجعلهم يؤمنون بالانتخاب لتفادي المقاطعة .

هذا وأشار دربال أن نجاح العملية  الانتخابية مسؤولية يتقاسمها المرشح والسلطة والمواطن  من خلال قيام كل  جانب بمسؤوليته ،لضمان انتخابات نظيفة وشفافة تساهم في المحافظة على استقرار البلاد وضمان الحقوق ، من جانب آخر شدد  دربال على ضرورة  متابعة وتنفيذ عملية المراجعة  الاستثنائية للقوائم الانتخابية ، بحكم أنها إحدى وسائل الشفافية من خلال تسجيل المواطنين الجدد ، وإسقاط أسماء الموتى والمغادرين لتراب البلدية بغية حماية  الصندوق من التزوير ، كما دعا القائمين على مكاتب التصويت والمراكز بالشفافية والسهر على تقديم ما عبر عنه الشعب دون غيره كما امر السلطات المحلية بضرورة  توفير كل الشروط التي تسمح للمواطن بأداء واجبه الانتخابي بأريحية  وفي أفضل الظروف لتفادي المقاطعة والعزوف ،منها تقريب صناديق الاقتراع من الجامعات للسماح للطلبة الجامعيين باداء واجبهم الانتخابي  بكل الولايات  وضمان تفادي حرمانهم  من التعبير على ارائهم ، كما دعا إلى تخفيف الضغط من المكاتب المكتظة باستحداث مكاتب جديدة ، ضف إلى ذلك تقريب مكاتب الاقتراع من التجمعات السكانية للتصدي للعزوف.

وأخيرا حمل دربال الجميع مسؤولية التحسيس للانتخابات مؤكدا على ضرورة تجنيد  الجميع للوقوف ضد  العزوف الذي لا تتحمل مسؤوليته السلطات لوحدها ، حيث يستوجب على المجتمع المدني والجمعيات والمنظمات الجماهيرية والطلابية  وكذا الكشافة الإسلامية بضرورة القيام بنشاط تحسيسي حول أهمية المشاركة في الانتخابات لضمان الشرعية لمؤسسة  الشعبية لشخص رئيس الجمهورية .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك