لويزة حنون تدعو للافراج عن السجناء

طالبت زعيمة حزب العمال السيد لويزة حنون في كلمتها الافتتاحية لاجتماع الامانة العامة للمكتب السياسي للحزب السلطات العليا بالافراج عن السجناء لتفادي مأساة وفاة الوزير موسى بن حمادي بفعل وباء الكرونا الذي يغزو السجون ، واصابة العديد من السجناء بالفيروس على غرار أويحيى وسلال الموجودين بالمستشفى .
هذا واشارت لويزة حنون الى الاكتظاظ الكبير الذي تعرفه السجون الجزائرية خاصة سجن البليدة الذي كانت به وهو يحوي اكثر من 3000 سجين فيما لاتزيد طاقته عن 1000 سجين ، كما دعت زعيمة حزب العمال الى توقيف حبس بمن وصفتهم بسجناء الرأي متعجبة انه من جهة يتم اطلاق سراح البعض وحبس البعض الاخر ، مشيرة الى ان المجتمع الجزائري يحتاج الى ضمانات بغية مشاركة الجميع في مواجهة فيروس كوفيد 19 خاصة في الاوضاع التي تعيشها البلاد التي تهدد بالسير نحو النمودج اللبناني ، من جانب اخر ايدت لويزة حنون قرار تجريم المعتدين على الاطقم الطبية لكن يستوجب استئصال الداء من جذوره بتوفير خدمات صحية نوعية
من جانب اخر دعت لويزة حنون الى فتح الباب امام الجميع في بناء الجزائر الجديدة من خلال اشراك جميع الاحزاب السياسية في عملها، كما طالبت بفتح الملفات الخاصة بالمؤسسات العمومية التي تم هدرها في عهد الوزير عبد الحميد تمار وقبله خاصة مؤسسة صناعة الغازات الصناعية الخاصة بالمستشفيات ومصانع المشروبات الغازية التي تم التنازل عليها للالمان ليحول الى تونس وتصبح الجزائر مستوردة لهذه الغازات ، كما وقفت لويزة حنون مطولا امام مؤسسة التبغ والكبريت التي تم التنازل عنها لشرؤيك سعودي ، بالاضافة الى العشرات من الملفات التي يستوجب التحقيق فيها واسترجاع اموال الدولة الجزائرية
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك