ليست لي طموحات سياسية وترشحت لخدمة مدينتي

حكيم دكار يتحدث للوسط بعد فوزه في الانتخابات المحلية بقسنطينة

  • تعبت كثيرا خلال الحملة الانتخابية
  • خضت تجربة سياسية من قبل ولكن لم نتقلد مسؤوليات
  • لحسن حظي طوال مسيرتي الفنية تقبلني الكبار والصغار. 
  • الحياة كلها سياسة والفن من حشر نفسه فيها 
  • دخولي مجال المحليات هو لخدمة الثقافة ومساعدة الشباب والمبدعين. 

 

قال الفنان الكوميدي ابن الجسور المعلقة «حكيم دكار» بطل السلسلة الفكاهية «جحا» في حوار خص به «جريدة الوسط» أنه سعيد جدا لفوزه بالانتخابات المحلية والثقة التي حظي بها من قبل مواطني مدينته قسنطينة. 

وتحدث «حكيم دكار» عن تجربته السياسية الثانية وطموحاته والدوافع التي جعلته يلج عالم السياسة مؤكدا بأنه كان يتوقع فوزه لأنه طوال مسيرته الفنية كان محبوبا من قبل الناس. 

 

مبروك الفوز في المحليات كيف تلقيتم فوزكم في هذه الانتخابات، وهل كنتم تتوقعون ذلك؟

 

شكرا لكم جزيلا على التهنئة، صراحة تلقيت الإعلان عن طريق صديق منتخب معي صباحا بعدما قضينا يوم وليلة كلها في التصويت والفرز والانتظار، وأكيد لما تسمع خبر فوزك شيء يثلج الصدر بعد تعب مدة من التحضير. 

وبخصوص توقعاتي يمكن كانت منتظرة فرديا لأني اشتعلت وتعبت من خلال الحملة في محاولة اقناع الناس ولأنها عملية صعبة نظرا للظروف الاجتماعية ولكن مصداقية البعض منا عند المواطنين اعطت طمأنينة وواقعية. 

 

هل هذه هي اول تجربة سياسية لكم؟ 

 

لا ليست التجربة الاولي بل انا منتخب خلال العهدة السابقة منذ سنة 2017 ولكن لم نتقلد المسؤوليات بسبب الأغلبية الحزبية، لكن حتى هده السنة 2021 أين ترشحنا في لجنة الثقافة وفزنا فيها ونصبنا على رأسها. 

 

هل كان من السهل اقناع المواطن بالانتخاب؟

 

فيما يتعلق بالحملة وهل تقبلني المواطن فمن حسن حظي انني طوال مسيرتي الفنية أحبني الكبار والصغار ولهذا لم أجد صعوبة بل لقيت قبولا عند عامة الناس. 

 

هل اقتنع حكيم دكار بولوج عالم السياسة من أجل تغيير وضع بلديتكم؟

 

في الحقيقة كان هذا في سنة 2017 في عهدتي السابقة أين تلقيت عرضا حيث فكرت مليا واقتنعت ان سياسة الكرسي الشاغر لا فائدة لها كراي شخصي وتساءلت في نفسي لماذا لا نكون من أهل التخطيط والتنفيذ لمدينتي وأكون ممن يصنعون التغيير. 

 

  ما علاقة الفن بالسياسة؟  ؟

 

سؤال وجيه ما علاقة الفن بالسياسة، أنا لا أظن ذلك إلا أن أردنا فحياتنا كلها سياسة بالمفهوم وإن تكلمت عن الفقر والشر والخير هو سياسة، وان اتكلم عن الطرقات المهترئة سياسة ان اتكلم عن نقل المدرسي للأطفال سياسة اتكلم عن نقص الماء ووفرة المواد سياسة ان اتكلم عن الثقافة فالسياسة من حشرت انفها في الفن لأن الفنان الاصيل صاحب رسالة وهو مرآة مجتمعه وكيف لا وهو يطرح قضاياهم. 

 

هل ترى أن الفنان يصلح فعلا للسياسة؟

 

نحن هنا لا نتكلم عن امتهان السياسة لأن الفنان يود ان يساعد في حل المشاكل بعد طرحها زيادة عن مصداقية الفنان وهناك نتكلم عن الممثل النجم الذي له مصداقية مع الناس التي تعطيه اريحية واسبقية عن باقي المترشحين. 

 

دخول الفنانين للسياسية هل هو هروب من التهميش؟

 

رسالتي واضحة ودخولي مجال المحليات بغرض واحد وهو خدمة الثقافة ومساعدة الشباب والمبدعين لكي يفجرو طاقاتهم وإعطاء للمتفرج والمشاهد بطاقة من الفن والابداع وكذلك جانب تكويني 

 

صراحة، ماهي طموحاتك السياسية؟

 

 ليست لي طموحات سياسية أو أخري شخصية انا فقط أردت أن تخدم مدينتي بحكم التجربة التي اكتسبتها. 

 

ألا تتخوف أن تؤثر السياسة على مشاريعك الفنية ونشاطاتك المستقبلية؟

 

لا أظن أن يؤثر عملي هذا على عملي الفني وصراحة الآن قل العمل الفني ولهدا أحاول اعطاء المشهد الثقافي في قسنطينة الوجه الذي يليق به. 

 

كلمة أخيرة؟

 

أخيرا شكرا لكم على إتاحة الفرصة لي أن أتحدث لقرائكم الكرام وشكرا جزيلا. 

 

حاوره: أمين بن لزرق

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك