مباحثات سودانية مصرية حول أزمة سد النهضة

بحث وزيرا الخارجية المصري سامح شكري, و الموارد المائية و الري محمد عبد العاطي, اليوم الأربعاء, مع نظيريهما السودانيين مريم صادق المهدي وياسر عباس, أزمة “سد النهضة” الإثيوبي. وفي خضم ثالث زيارة يجريها الوزيران المصريان إلى العاصمة السودانية, عقد الوزيران شكري وعبد العاطي, جلسة مع نظيريهما السودانيين في مستهل زيارة يقومان بها إلى الخرطوم. وبحث الطرفان العلاقات الثنائية والموضوعات محل الاهتمام المشترك, بما فيها أزمة “سد النهضة”. وكان شكري وعبد العاطي وصلا الخرطوم اليوم في “زيارة رسمية غير محددة المدة, في إطار المساعي المستمرة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين ومسألة سد النهضة” وفق وكالة الأنباء السودانية الرسمية. وزار شكري السودان في مارس الماضي برفقة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي, وفي أبريل من العام ذاته, فيما زارت المهدي لأول مرة القاهرة في مارس. وتصر إثيوبيا على ملء ثاني للسد يعتقد أنه في يوليو وأغسطس المقبلين, بعد نحو عام على ملء أول, حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق. بينما يتمسك السودان ومصر بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي, للحفاظ على منشآتهما المائية, وضمان استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل .

وكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك