متابعة ثلاثة وزراء سابقين في20 قضية فساد

تلمسان

باشرت مصالح الأمن المشتركة تحقيقات معمقة في 20 قضية فساد مرتبطة بالتسيير ونهب المال العام ارتكبت  خلال ال20 سنة الماضية والتي تخص مشاريع كبرى أقيمت في تلمسان خاصة مشاريع تنموية وأخرى ثقافية أقيمت بمناسبة تظاهرة تلمسان عاصمة  الثقافة الإسلامية.

هذا وحسب مصدر أمني رفيع المستوى فإن الأطراف المكلفة بالتحقيق من شأنها الاستماع إلى ثلاثة وزراء سابقين  في هذه الملفات منهم  وزير كان واليا لتلمسان لمدة فاقت ال10 سنوات  والذي تبين أن في عهده تم تبيد مئات الملايير في مشاريع غير مطابقة  خاصة ما تعلق بالأشغال العمومية البناء والري ، والنقل ، كما تبين  وجود مؤسسات  نفسها تتعامل في صفقات  التهيئة الحضرية والبلاط واغلبها من ولاية واحدة بعيدة على تلمسان  وتم تطبيق أسعار خيالية للأشغال خاصة البلاط ، من جانب آخر من المنتظر الاستماع إلى  وزيرة الثقافة  السابقة خليدة تومي ووزير الشؤون الدينية الأسبق  في قضية عمليات الترميم  التي أقيمت على بعض المنشآت الثقافية  والدينية التي عرفتها الولاية بين سنوات 2010 و2012 ، كما ستشمل التحقيقات إطارات  بالوزارتين  وآخرون  على رأسهم مدراء تنفيذيون  بعضهم سبق وان تم إحالتهم على  القضاء في بعض الملفات ، زيادة على مقاولات وطنية وأجنبية التي تبين أنها حصلت على مشاريعها دون المرور على قانون الصفقات العمومية ما سمح لها  تطبيق أسعار خيالية .

من جانب آخروحسب نفس المصادر فإن التحقيقات كشفت أن الأشغال الإضافية في بعض المشاريع تتجاوز الأسعار الأصلية  للمشروع ، في حين  تبين أن بعض المشاريع أقيمت  دون  ترك مبلغ الضمان  ولا حتى حق الرقابة والصيانة ما  جعل الدولة الجزائرية تخسر الملايير في عمليات الترميم  والصلاح ، هذا ومن شأن التحقيقات أن تكشف العلاقات التي تربط مسؤولين ببعض المقاولات ، وهو الملف الذي سيحال على القضاء  قريبا حسب ذات المصادر .

           

           

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك