مجموعة من المدارس تدشن عبر 6 بلديات بالجزائر العاصمة

اتاحة الدراسة بها بعد العطلة الشتوية

كشفت ولاية الجزائر العاصمة عن تدشين مجموعة من المدارس عبر 6 بلديات بالعاصمة مع الدخول المدرسي للفصل الثاني، عبر بلديات:  رويبة، هراوة، برج البحري، الكاليتوس، جسر قسنطينة والمدينة الجديدة لسيدي عبد الله بالمعالمة، بعد حجم الاكتظاظ الذي عرفه الفصل الدراسي الأول، ومساءلات أسباب الـأخر في تسليم المشاريع.


ويتعلق الأمر بحسب بيان لولاية الجزائر بداية من المقاطعة الإدارية للرويبة بدخول ثانوية بحي شابو ببلدية الرويبة حيز العمل، موضحين أن المنشأة  تتسع لـ 1000 مقعد بيداغوجي، ستخصص لإستقبال 340 تلميذ من الحي يزاولون دراستهم في ثانويتين بالحي الدبلوماسي درقانة ببلدية برج الكيفان. أما على مستوى بلدية هراوة فسيفتتح مجمع مدرسي من نوع (د) بأولاد معمر، حيث تتكون المنشأة من 12 قاعة دراسة بسعة 480 مقعد بيداغوجي (دوام واحد)، قاعة متعددة الإستعمالات ومسكن وظيفي، ستخصص لاستقبال 320 تلميذ من هذا الحي يزاولون دراستهم في المرحلة الإبتدائية ببلدية هراوة باستعمال وسائل النقل المدرسي.

وبالمقاطعة الإدارية للدار البيضاء سيتم فتح مجمد مدرسي من نوع (د) بحي شابو ببلدية برج البحري، يتكون من 12 قاعة دراسة بسعة 480 مقعد بيداغوجي، قاعة متعددة الخدمات ومسكن وظيفي، ستخصص لاستقبال حوالي 400 تلاميذ من هذا الحي يزاولون دراستهم حاليا في مدرستين على مستوى الحي الدبلوماسي بدرقانة بلدية برج الكيفان، مع اضطرارهم لقطع الطريق المزدوج. وبخصوص المقاطعة الإدارية لبراقي، فيتعلق التدشين على مستوى بلدية الكاليتوس لصالح مؤسستين: بمتوسطة (ب6) بحي الدالية بلدية الكاليتوس، تضم 16 قاعة دراسة ذات سعة 640 مقعد بيداغوجي، و3 مخابر للعلوم والفيزياء، قاعتين متعددتي الإستعمالات، ملعب للرياضة، جناح إداري وجناح يضم 5 مساكن وظيفية، ستخصص لاستقبال 542 تلميذ من هذا الحي يتمدرسون حاليا على مستوى 5 متوسطات. وكذلك مجمع مدرسي “عثمان بن عفان” ببلدية الكاليتوس، ويضم 12 قاعة دراسة ذات سعة لـ480 مقعد بيداغوجي، قاعة متعددة الاستعمالات ومسكن وظيفي، ستحل محل المدرسة القديمة (عثمان بن عفان) المشيدة بطريقة البناء الجاهز “شاليهات”، موضحين أن إعادة توزيع 400 تلميذ بهذه المدرسة سيحسن من ظروف التمدرس بمدرسة أبو بكر الرازي التي يبلغ تعدادها 800 تلميذ.

كما ستستفيد المقاطعة الإدارية لبئر مراد رايس بمجمع مدرسي من نوع (د) بحي 483 مسكن عين المالحة لبلدية جسر قسنطينة، حيث يضم 12 قاعة دراسة تتسع لـ 480 مقعد بيداغوجي، قاعة متعددة الخدمات، مطعم مدرسي، ملعب لمزاولة الرياضة ومسكن وظيفي، ستخصص لإستقبال 128 تلميذ من هذا الحي وبالتالي تخفيف الضغط عن المدارس المجاورة.  بالإضافة إلى مجمعين  مدرسيين من نوع (د) بجنان السفاري ببلدية جسر قسنطينة، تتكون من 24 قاعة دراسة بسعة 1000 مقعد بيداغوجي، قاعتين متعددتي الخدمات ومسكنين، ستخصص لإستقبال حوالي 200 تلميذ يتمدرسون بحي عين المالحة عبر قطعهم للطريق السريع يوميا، بالإضافة إلى استقبال أطفال العائلات التي ستستفيد من عمليات الترحيل القادمة.

ومن المنتظر توفير عدد من المؤسسات عبر المقاطعة الإدارية لزرالدة، بداية من متوسطة (ب6) بسيدي عبد الله ببلدية المعالمة، تتكون هذه المنشأة من 16 قاعة دراسة بسعة 640 مقعد بيداغوجي، 03 مخابر للعلوم والفيزياء وقاعتين متعددتين الإستعمالات، جناح إداري وجناح يضم 05 سكنات وظيفية، ستخصص لإستقبال 497 تلميذ يزاولون دراستهم حاليا بمجمع دراسي لا يتوفر على فضاءات بيداغوجية خاصة بالطور المتوسط، لا سيما المخابر. وتدعمها 5 مجمعات مدرسية بسيدي عبد الله ببلدية المعالمة، تضم 100 قاعة دراسة بسعة 2400 مقعد بيداغوجي، 10 قاعات متعددة الخدمات و10 سكنات وظيفية، ستسمح بتقليص الضغط على المجمعيين المدرسيين الحاليين بالإضافة إلى إستقبال أطفال العائلات المرحلة مستقبلا.

سارة بومعزة 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك