محاكمة أويحي تسرق الأضواء

المئات تجمعوا أمام محكمة سيدي امحمد

تجمهر العديد من المواطنين أمام محكمة عبان رمضان في انتظار وصول الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، بعد استدعائه للتحقيق في قضايا تبديد أموال عمومية وامتيازات غير مشروعة.

وعمد المتظاهرون حمل شعارات خاصة، بخاصة ما تعلق بـ”ما لازمش ناكلوا الياغورت”، وهو التصريح السابق له، والذي أثار الكثير من السخط، حيث حمل بعض المتظاهرين علبا للياغورت للرد على التصريح،  كما هتفوا بـ”الجزائر ماشي سوريا”، ردا على تصريحه مع بداية الحراك بتوضيح أن الأزمة بسوريا انطلقت عبر الورود ووصلت للدماء.

وعبر المتظاهرون الذين تجمهروا بمحيط المحكمة بالمئات، مطالبين بمحاسبة الوجوه المسؤولة عن التجاوزات وملفات الفساد، مرددين هتافات الحراك الشعبي، جاعلين من النقاش محورا مشتركا بينهم حول مختلف القضايا القانونية المطروحة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك