محاكمة تاريخية لمجموعة من رموز النظام الماضي

بتهم المساس بسلطة الجيش والتآمر لتغيير النظام

دفاع المتهمين يطالب بتأجيل المحاكمة وتحويلها إلى القضاء المدني

 شهدت أمس محكمة البليدة محاكمة تاريخية لمجموعة من رموز النظام الذي تقلدوا مسؤوليات إبان الفترة الماضية، ويجدر الإشارة إلى أن المتهمين  متابعون بتهمة المساس بسلطة الجيش والتآمر لتغيير النظام.

مثّل أمس كل من السعيد بوتفليقة شقيق رئيس الجمهورية السابق، والجنرال توفيق ، ومنسق الأجهزة الأمنية السابق الجنرال بشير طرطاق، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون بالمحكمة العسكرية بالبليدة بموجب المواد 284 من قانون القضاء العسكري و77 و78 من قانون العقوبات ، بتهم ثقيلة تتعلق بالتآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية والتآمر لتغيير النظام ، وسط إجراءات أمنية مشددة بمنطقة البليدة تحسبا لمحاكمة المتهمين، حيث شهد محيط المحكمة العسكرية منذ الساعات الأولى لصباح الأمس، إجراءات أمنية مشددة وتعزيزا للحواجز، كما سجل توافد عدد كبير من المحامين المتأسسين في القضية.

 

 بلعيز يدلي شهادته في القضية  

 أدلى الأمس رئيس المجلس الدستوري السابق الطيب بلعيز بالمحكمة العسكرية في البليدة، شهادته في القضية التي يحاكم فيها شقيق رئيس الجمهورية السابق السعيد بوتفليقة، الفريق محمد مدين المدعو توفيق، اللواء المتقاعد بشير طرطاق، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، بالإضافة إلى وزير الدفاع السابق، خالد نزار، نجله لطفي، وفريد حمدين.

وتشهد المحكمة العسكرية بالبليدة، أمس، محاكمة تاريخية، حيث يتابع الأشخاص السبعة بتهمتي المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية والتآمر لتغيير النظام. وتجدر الإشارة أن الطيب بلعيز أدلى بشهادته يوم 16 ماي المنصرم أمام الوكيل العسكري في القضية نفسها.

 

دفاع المتهمين يطلب تأجيل المحاكمة وتحويلها إلى القضاء المدني

 

طلب دفاع المتهمين في قضية الحال، المتعلق بتأجيل المحاكمة وتحويلها إلى القضاء المدني، ومن المنتظر استئناف المحاكمة مباشرة بعد المداولة في طلب دفاع المتهمين.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك