محرز على بعد 90 دقيقة من نهائي الأحلام

جماهير المان سيتي تعول عليه للإطاحة مجددا بالبي أس جي

يخوض رياض محرز سهرة اليوم مباراة الحسم عندما يواجه رفقة ناديه مانشستر سيتي الإنجليزي الضيف باريس سان جرمان الفرنسي ضمن مواجهة تندرج في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، أين يدخل رفقاء قائد الخضر أرضية ملعب “الاتحاد” متقدمين على نادي العاصمة الفرنسية بفوز عادوا به الأسبوع المنصرم من ملعب “حديقة الأمراء” بهدفين لهدف،  حيث يجد محرز نفسه على بعد 90 دقيقة من التأهل إلى نهائي أكبر مسابقة عالمية للأندية، وهو الذي يسعى ان يكون ثاني لاعب جزائري ينشط نهائي دوري أبطال إفريقيا بعد اللاعب السابق رابح ماجر المتوج باللقب رفقة ناديه السابق بورتو البرتغال.

ينتظر أن يسجل خريج نادي لوهافر الفرنسي التواجد في التشكيلة الأساسية للمدرب بيب غوارديولا، الذي أضحى يعتمد عليه في المواعيد الكروية الكبرى بعدما أثبت نفسه وبرهن أنه ركيزة أساسية في تشكيلة النادي السماوي، حيث كان المدرب الكتالوني قد أبقى محرز احتياطيا في المباراة الأخيرة من الدوري الانجليزي الذي يتواجد على بعد من التتويج به، وذلك من أجل إراحته حتى يكون مستعدا لملاقاة نجوم البي أس جي، وهو الذي يسعى إلى قيادة المان سيتي إلى بلوغ المباراة النهائية بعدما كان ساهم في الفوز الذي عادوا به من باريس الأسبوع المنصرم بتسجيل هدف الفوز من مخالفة مباشرة في شباك الحارس نافاس. 

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك