محرز ممررا حاسما وثالث أفضل لاعب أمام دورتموند

حقق فوزا غير مطمئن قبل سفرية ألمانيا

سجّل اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز فوزا غير مطمئن رفقة ناديه مانشستر سيتي الانجليزي أمام بوريسيا دورتموند الالماني خلال المباراة التي جمعت الناديين سهرة اول أمس على ملعب “الاتحاد”، أين انتهت بهدفين لواحد لحساب مباراة ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، حيث ساهم قائد التشكيلة الوطنية في الانتصار الصعب الذي سجله ناديه، بعدما منح التمريرة الحاسمة التي جاء منها الهدف الأول في المباراة لصالح زميله البلجيكي دي بروين بعد مرور 19 دقيقة، قبل أن يباغت الألمان أصحاب الأرض ويعدلوا النتيجة قبل ست دقائق على نهاية المباراة، لكن الانجليزي فودين عاد من بعيد ومنح هدفا قاتلا لأشبال الاسباني بيب غوارديولا في الوقت الضائع للقاء سمح للمان سيتي بالتقدم قبل موعد مقابلة الإياب بين الناديين المقررة بألمانيا والتي تجري الأسبوع المقبل.

ولعب محرز أساسيا، أين واصل غوارديولا في وضع الثقة في امكانياته، حيث خاض جميع أطوار المقابلة، وقدم مستويات رائعة خاصة من ناحية المراوغات واللعب الفني، إلى جانب مساهمته في العمل الدفاعي والعودة إلى الخلف لاسترجاع الكرة وتمريرها نحو الأمام، حيث تم اختياره ثالث أحسن لاعب في المباراة بعد دي بروين الذي نال جائزة لاعب اللقاء وفودين.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك