محمد الأمين مساعيد، أمينا عاما

رئاسة الجمهورية

باية ع  

شرع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في إجراء تغييرات داخل مبنى الرئاسة  المرادية و استهلها بمنصبي الأمين العام ومدير الديوان ،و عين تبون، المدير السابق لحملته الانتخابية محمد الأمين مساعيد، أمينا عاما لرئاسة الجمهورية وهو الذي كان يشغل معه مدير للديوان في الوزارة الأولى وتم تعيين أيضا نور الدين العيادي مديرا للديوان برئاسة الجمهورية وهو الذي كان أمينا عاما بقصر الرئاسة عقب تولي بن صالح رئاسة الدولة بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وسبق له وان شغل منصب أمين عام لوزارة الشؤون الخارجية .

و كان آخر منصب شغله عيادي هو أمين عام لوزارة الشؤون الخارجية و تقلد منصب سفير الجزائر لدى الأرجنتين ومالي وهولندا 2015.

عمل في الإدارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية بصفة مديرا للشؤون السياسية ومدير أمريكا اللاتينية كما كانت لعيادي مساهمة كبيرة في جميع مراحل مسار السلم والمصالحة في مالي، بصفته إطار سامي مكلف بمسار الحوار الشامل في مالي والذي تم إطلاقه في جويلية 2014.

أشرف على  أـكبر الملفات الاستراتيجية الدولية في وزارة الشؤون الخارجية، ثم برئاسة  الجمهورية وكان منسقا للأشغال مع المجموعة الوزارية المشتركة المكلفة بمتابعة العمل الخارجي للجزائر، خاصة في مجالات مكافحة  الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة السرية.

 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك