مخابز تستعمل مواد مسرطنة ومحاليل كميائية خطيرة 

مصالح التجارة تحقق في الأمر

باشرت مصالح التجارة لولايات  الغرب  تحقيقات معمقة  مع مجموعة كبيرة من الخبازين القادمين من مناطق بالشرق الجزائري  والذين أقاموا مخابز بولايات  تلمسان ، وهران ، بلعباس وعين تموشنت  بعدما تبين أنهم يستعملون مواد كيميائية خطيرة  في إنتاج الخبز المحسن الذي يتم انجازه .

هذا وحسب مصدر مقرب من التحقيق فان نوعية الخبز الممتازة التي يتم انجازها من قبل هؤلاء الخبازين  تتم بواسطة مادة كيميائية خطيرة تسبب قرحة المعدة و سرطان الأمعاء ، حيث إن هذه المادة وبفعل نسبة الحموضة الكبيرة بها والمواد الكيمائية الخطيرة  تمكن الخبز من الانتفاخ  بشكل يعطيه  وجها جميلا  وليونة كبيرة تغري الزبائن لكن في الحقيقة انه يسبب السرطان وقرح المعدة ، هذا وقد جاءت العملية بعد تحذيرات لأطباء  مختصين من هذه المواد  التي تدخل ضمن المنتجات الممنوعة في الأنشطة الغذائية  لما لها من اثأر سلبية على صحة المستهلك ، هذا وتم إخضاع عينة من هذا الخبز إلى التحاليل التي كشفت وجود مواد حمضية خطيرة تزيد نسبة حموضتها عن محلول الأسيد المستعمل في بطاريات السيارات  وهو ما  يعطي مذاقا حامضا للخبز في حالة ما إذا مر عليه 24 ساعة ، هذا ومن شأن التحقيقات أن تؤدي إلى إحالة أصحاب المخابز على العدالة مع غلقها  خاصة وأنها  نمت بالولايات  الغربية  كما تنموا الطفيليات بفعل كثرة الطلب على هذا النوع من الخبز الأمر الذي قضى على المخابز التقليدية  وهو ما سيزيد من المعاناة، هذا وقد ربط العديد من الأطباء أن ارتفاع نسبة سرطان المعدة والأمعاء مرتبط بمواد غذائية مسرطنة يتقدمها الخبز الأبيض

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك