مدريد تُعلق على نقل قاعدة عسكرية أمريكية من إسبانيا إلى المغرب

 

أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، أن القاعدة العسكرية الأمريكية “روتا” الموجودة في مدينة قادس الإسبانية، “ليست في خطر”، وذلك تعليقا على ما يروج بخصوص وصول المغرب إلى اتفاق مع واشنطن لنقلها إلى المملكة. وكانت وسائل إعلامية متطابقة قد كشفت، أن أمريكا والرباط قد توصلا إلى اتفاق مبدئي يقضي بنقل القاعدة العسكرية “روتا”، إلى المغرب وبالضبط إلى الأقاليم الجنوبية. وأوضحت أرانشا لايا، في مقابلة لها مع إذاعة “كنال سور” نقلتها وكالة أوروبا بريس الإسبانية، أنه “لا داعي للخوف” على مستقبل القاعدة. وأبرزت، حسب المصدر ذاته، أن العلاقات بين أمريكا وإسبانيا فيما يتعلق بالقاعدة العسكرية “روتا” هي علاقات وثيقة للغاية وفي وئام كبير. وتجنبت وزيرة خارجية مدريد، الحديث عن المشاريع التي تجمع الرباط وواشنطن، مكتفية بالقول، إنه لا يمكنها الحديث عن الموضوع. يشار، إلى أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، كان قد نفى في حوار مع قناة “الشرق”، وجود نوايا لإنشاء قاعدة عسكرية أمريكية بالصحراء.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك