مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة مقترح لتولي منصب مركزي

نجح في حلحلة التراكمات المتوارثة

  • دعم من الأعيان والجمعيات 

 

نجح مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بولاية ورقلة سفيان زغادة من تحقيق نتائج ميدانية جعلت الولاية رائدة وطنيا وخصوصا في توزيع مادة الشعير العلفي المدعم والنخالة مرورا  بالمساهمة الفعلية في زيادة المساحة المسقية وصولا لتجنيد العتاد لإنجاح عملية الحصاد المرتقبة انطلاقا من اليوم السبت .

رجحت أكثر من جهة أن  ترقية  مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بولاية ورقلة سفيان زغادة في منصب مدير مركزي بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية باتت مسألة وقت في انتظار توقيع المرسوم المتعلق بترقية نظير كفاءاته المعهودة في الميدان ، كيف لا وتضيف ذات الجهات أن المسؤول المعني نجح بفضل مجهوداته في الميدان في تعويض السبات العميق الذي يخيم على مديرية المصالح الفلاحية من خلال ضبط خطة عمل محكمة لتوزيع مادة الشعير العلفي المدعم من طرف الدولة والنخالة لفائدة المربيين والموالين ، إضافة لمساهمته الكبيرة في الرفع من كمية الإنتاج بالمساحة المسقية وكذا دعمه الكبير للفلاحين والمستثمرين لإنجاح موسم الحصاد .

من جهة ثانية قال مسعود بن الصيد بصفته   مسؤؤلا ومربيا أن تعاونية الحبوب والبقول الجافة بقيادة مديرها زغادة سفيان وموظفيها قد رفعت غبنا ثقيلا عنهم كمربين خاصة مع بداية هذا الشهر الفضيل وهذا بتوفير وتوزيع الأعلاف على المربين سواء تعلق الأمر بمادة الشعير المدعم أو مادة النخالة المدعمة خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها مربو الإبل والمواشي نتيجة الجفاف والتصحر وتدهور المراعي وهذا ما ترك أريحية وطمأنينة لدى المربين هذه حقيقة ينبغي قولها والمطلوب منهم كمربين وموالين هو توفير الجو الملائم لهؤلاء الإطارات لتحقيق نتائج أكثر وجعلهم سندا لهم كونهم نفذوا وحققوا قرارات شجاعة وصعبة كان وزير الفلاحة والتنمية الريفية أقرها من أجل دعم المربين بالأعلاف

ومعلوم أن أعيان ولايات الجنوب وممثلي الجمعيات المحلية الفاعلة قد راسلوا السلطات العليا بالبلاد من أجل التدخل العاجل والفوري لدى وزير الفلاحة والتنمية الريفية من أجل ترقية مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بولاية ورقلة مركزيا بعدما أثبت هذا كفاءة عالية في التسيير.

نجاة ،ح 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك