مدير وكالة إشهارية ينصب نفسه ناطقا باسم رئيس محكمة بئر مراد رايس

تحايل و غش لخدمة أغراض شخصية  

في سابقة خطيرة، قام أحد وكلاء الاتصال والإشهار، يملك وكالة خاصة تنشط في مجال جمع الإعلانات المتعلقة بمحاضر التبليغ من عند المحضرين القضائيين، بتنصيب نفسه ناطقا باسم رئيس محكمة بئر مراد رايس، حيث ادعى، كما نشرته  ثلاث جرائد يومية معروفة،  بتاريخ 01 أفريل 2018، دون ذكر اسمه، أن رئيس المحكمة محل الذكر، طالب من محضر قضائي إعادة التبليغ الرسمي لمحضر عن طريق النشر في جريدة وطنية مقروءة وليس ما نشره ذات المحضر في جريدة يومية غير مقروءة حسب مزاعمه، وحسب مصادرنا فان هذه الواقعة ليس لها أي إثبات وهي من نسج خيال المتعامل في مجال الإشهار الذي استغل هذه الجرائد ونصب نفسه ناطقا رسميا باسم رئيس المحكمة للسيطرة على سوق إعلانات المحضرين القضائيين. كما تبينه الأدلة التي بحوزتنا، حيث لجأ هذا المتحايل الغشاش، إلا استخدام  المادة 412 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية والتي بينت شروط التبليغ عن طريق النشر في يومية وطنية بصريح العبارة دون زيادة أو نقصان، كما نبينه  لاحقا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك