مرشح للرئاسيات  بتلمسان يتوعد بإقالة بن غبريط

متابع ب10 قضايا السرقة بالنشل وقضية أخلاقية

تعيش بلدية سبدو 40 كلم جنوب تلمسان  حقيقة مرة   لاتختلف  عن فلم كرنفال في دشرة  وترشح “مخلوف البومباردي”  لرئاسة البلدية  ، لكن سبدو استفاقت على مرشح  للرئاسيات الذي انطلق في جمع التوقيعات وغزو مواقع التواصل الاجتماعي بدعم من جهات إعلامية  التي جعلت من احمد بوعناني المدعو ب “أحميدة الدجال” بحكم أن قامته لا تزيد عن 1.31متر  وشهور بربطة العنق على شكل فراشة حمراء.

هذا الشخص  الذي لا يزيد مستواه عن المرحلة الابتدائية  والذي سبق وان كان نشالا بحي باب سيدي بومدين ما كلفه 10 احكام قضائية سالبة للحرية ، زيادة عن حكم  مخل بالحياء عن تهمة الاعتداء الجنسي  على قاصر أصبح اليوم يطوف ويجمع التوقيعات  ويعطي التصريحات  السياسية الكبرى ، اخرها توعده بإقالة وزيرة التربية نورية  بن غبريط رمعون  بمجرد دخوله قصر المرادية ، وذلك بعد منعها للصلاة في المدارس  ، مؤكدا انه كان مقررا بالابقاء على نفس الطاقم الحكومي ، ضف الى ذلك توعد  بومباردي تلمسان المطلقات بأجرة شهرية بمليون سنتيم  والبطالين بمليوني سنتيم ناهيك عن زيادات في الأجور بين 10 و20 بالمائة ، كما أكد بفتح الحانات  ومحاربة الرشوة   والتفاوض مع الدول الأوربية للسماح لشبابنا بالعيش هناك ، هذا وقد تفاجئ سكان سبدو بالتهافت الكبير على بومباردي تلمسان الذي سبق وان شغل فكاهيا مع العديد من  الفرق المسرحية ويحضر جميع النشاطات السياسية والثقافية التي تقام بالولاية  بحثا عن لقمة العيش.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك