مسبوقون قضائيا يستغلون أزمة الأكسجين للبزنسة بولايات الغرب

وصفات مزورة، جمعيات وهمية، وتحويل شاحنة عن مسارها

أدى نقص الاكسجين بالمستشفيات بفعل ارتفاع عدد المصابين إلى تكاثف اجتماعي كبير من أجل توفير هذه المادة من خلال تجنيد الفعاليات الجمعوية والشعبية لتوفير وشراء هذه المادة الحيوية خاصة المكتفات وقارورات الأكسجين في حين تسابق رجال الأعمال إلى إقامة محطات لصناعة الاكسجين،هذه العملية لم تخل من العديد من التجاوزات التي وقفت عليها مصالح الامن، حيث نجد أن مجموعة من الشباب استغلوا الوضعية للاسترزاق عن طريق بالبزنسة في مكثفات الأكسجين وآخرين يجمعون الاموال باسم المرضى لصالحهم .

ففي تلمسان تمكنت مصالح الامن الحضري الثالث من توقيف عنصرين من شبكة تمتهن تزوير الشهادات الطبية من أجل التسول وشراء قارورات الأكسجين  والبزنسة فيها، حيث تم حجز العشرات من  الوصفات الطبية المزورة ، أما بسيدي بلعباس فقد أدى  نفاذ الاكسجين من مستشفيات الولاية الى اعتراض المواطنين  لشاحنة كانت تنقل الاكسجين الى مستشفيات تلمسان عبر الطريق السيار شرق غرب وتمت قرصنتها لتحويلها عن وجهتها الى مستشفى سيدي بلعباس الامر الذي اثار  موجة استياء على مواقع التواصل الاجتماعي، من جانب آخر  وبنفس الولاية تفاجأ مركب كراء قارورات الأكسجين  بقيام شبكات  بكراء القارورات وترك مبلغ الضمان وبيعها لمرضى آخرين الذين تم ضبطهم وهم بصدد اعادة تعبئتها، من جهة أخرى أوقفت مصالح الأمن بوهران شبكة اتخدت من الوباء سبيلا للاسترزاق وجمع الاموال من قبل بعض المسبوقين قضائيا والذين حملوا أسماء جمعيات وهمية لجمع المال  والاسترزاق ، هذا وحذرت مصالح الامن الوطني من وجود شبكات تستغل الوباء لتحقيق الارباح على حساب المواطن والمساهمة في خلق ازمة الاكسجين من خلال شراء كميات كبيرة من مكثفات الأكسجين والقارورات لإعادة بيعها  بأسعار مضاعفة .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك