مستثمرون من 12 جنسية لديهم مشاريع في الجزائر

الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار

 بلغ إجمالي الاستثمارات المصرح بها لدى الوكالة الوطنية لترقية و تطوير الاستثمار 4.125 مشروعا بمبلغ اجمالي بلغ 1.676 مليار دج، حسب ما كشف عنه المدير العام للوكالة عبد الكريم منصوري في حوار.

و ينتظر أن تسمح هذه المشاريع، التي تتركز أساسا في القطاع الصناعي، بخلق 143.320 منصب شغل و بخصوص المشاريع التي تشمل مستثمرين أجانب، كشف المسؤول عن أنها تقدر ب146 مليار دج متركزة على الأخص في الصناعة و حسب قطاعات النشاط، سجلت حصة قطاع الصناعة مقارنة بسنة 2017  ارتفاعا نسبيا حيث بلغت نسبتها 56 بالمئة من مجموع عدد المشاريع المسجلة سنة 2018 (مقابل 51 بالمئة سنة 2017) و 62 بالمئة من حيث القيمة (مقابل 58 بالمئة) و 64 بالمئة من حيث عدد مناصب الشغل (مقابل 62 بالمئة).

و حسب منصوري فانه تم تسجيل 2.293 مشروعا صناعيا بمبلغ 1.039 مليار دج و 92.211 منصب شغل مرتقب و من بين إجمالي هذه المشاريع الصناعية، ينتظر خلق 1.619 وحدة صناعية في فروع مختلفة و تتمثل هذه الفروع على الأخص في الصناعات الفولاذية و المعدنية و الميكانيكية و الكهربائية و الالكترونية (420 مشروع بمبلغ 296 مليار دج) و الصناعات الغذائية (575 مشروع ب241 مليار دج) و فرع الكيمياء-مطاط-بلاستيك (577 مشروع ب233 مليار دج) و الخشب-الورق (316 مشروع ب118 مليار دج) و مواد البناء (209 مشروع ب109 مليار دج)، حسب نفس المسؤول و بخصوص قطاع السياحة، بلغ مبلغ الاستثمارات 310 مليار دج (19 بالمئة من المبلغ الاجمالي للاستثمارات) و هو يخص 299 مشروعا ينتظر أن ينتج عنه خلق 17.407 منصب عمل (12 بالمئة من اجمالي مناصب الشغل)و من بين هذه المشاريع السياحية ال299، ينتظر خلق 247 مشروعا جديدا في مختلف النشاطات و لاسيما الفندقة. و ينتظر أن تسمح هذه المشاريع بخلق 124 مؤسسة فندقية من مختلف التصانيف تضم في مجموعها 36.000 سريرا اضافة الى 24 مركبا سياحيا.   

أما فيما يخص القطاع الفلاحي، فسجل 226 مشروعا (ارتفاع ب21 بالمئة مقارنة ب2017) بمبلغ 83 مليار دج (ارتفاع 84 بالمئة) مع توقع خلق 9.292 منصب عمل (بارتفاع 104 بالمئة) و قال المسؤول:” تجدر الإشارة إلى الديناميكية المقاولاتية التي شهدها القطاع الفلاحي و التي تظهر نتائجها بوضوح من خلال عدد المشاريع الجديدة المسجلة خلال سنة 2018 ة التي بلغ عددها 173 مشروعا من بين 266 مشروع”و تخص معظم هذه المشاريع نشاطات التفريخ و تسمين الدجاج و المعالجة الصحية للنباتات و تربية المائيات و الصيد البحري (تربية الأسماك في الأقفاص العائمة و الأحواض و خاصة ذئب البحر و الدوراد الملكية و فواكه البحر و اقتناء السفن المتخصصة في صيد التونة و السمك الأزرق و الأبيض و القشريات) و كذا التسمين الصناعي للخرفان و البقر (انشاء مزارع للتسمين أو إنتاج الحليب أو الذبح…..).        

و قيما يتعلق بقطاع الصحة، سجلت الوكالة 122 مشروعا بمبلغ 55 مليار دج ينتظر أن تخلق 4.601 منصب عمل و من بين هذه المشاريع ال122، ينتظر إنشاء 75 مشروع جديد في مجالات متعددة (عيادات و مراكز علاج متخصصة و مؤسسات صحية موجهة للإسعاف و العلاج بالمنزل….).

و فيما يخص باقي القطاعات، سجل قطاع البناء و الأشغال العمومية و الري 927 مشروعا بمبلغ 122 مليار دج و 12.300 منصب عمل منتظر أما قطاع الخدمات، فقد سجل 255 مشروع بمبلغ 66 مليار دج و 7.377 منصب عمل مرتقب بخصوص مشاريع الاستثمار المسجلة في إطار اتفاقيات التعاون بين المتعاملين الجزائريين و الأجانب فقد بلغت قيمتها 146 مليار دج (9 بالمائة من القيمة الإجمالية للاستثمارات المسجلة) وهي تشمل 20 مشروعا مسجلا و التي من شأنها خلق 9.654 منصب شغل (7 بالمائة من القيمة الإجمالية)، حسبما أفاد به منصوري.

و أكد أن هذه الاستثمارات تم اختيارها و تشجيعها من طرف الدولة نظرا لتلائمها و تناسقها مع السياسة التنموية التي أقرتها السلطات العمومية و تتمركز هذه الاستثمارات أساسا في المجال الصناعي بنحو 90 بالمائة من العدد الاجمالي للمشاريع أي 18 مشروعا حيث أن 89 بالمائة من قيمتها الاجمالية تقدر ب 130 مليار دج فيما بلغت نسبة مناصب الشغل 75 بالمائة أي 7.194 منصب شغل.

و قال أن أغلبية الأجانب الذين شاركوا في  مشاريع الاستثمار (12 جنسية) ينحدرون من المجمعات الجهوية الكبرى لأوروبا و من البلدان العربية و في تعليقه حول الحصيلة الاجمالية للاستثمارات المسجلة سنة 2018 , أوضح منصوري أن سنة 2018 عرفت عددا من الترتيبات و الإجراءات الجبائية و شبه الجبائية ذات امتيازات من طرف الحكومة و ذلك من أجل تدعيم الاستثمار على مستوى جميع مناطق البلاد.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك