مطالب بتوفير المناوبة الطبية بعيادة البور

بلدية أنقوسة بورقلة

 طالب سكان قرية البور ببلدية أنقوسة التابعة ولاية ورقلة من السلطات المعنية بضرورة التدخل العاجل لتوفير المناوبة الطبية خلال  الفترة الليلة لإنهاء معاناتهم مع رحلة البحث اليومي عن سبل العلاج بقطع مسافات بعيدة .

ناشد سكان قرية البور ببلدية أنقوسة الواقعة على بعد حوالي 25 كلم عن مقر ولاية ورقلة، والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي بصفته المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية بضرورة التدخل العاجل لدى مدير الصحة والسكان من أجل التكفل بانشغالهم القائم المتمثل في توفير المناوبة الطبية الليلية من أجل إنهاء معاناة مرضى الجهة مع قطع مسافات بعيدة باتجاه المؤسسات الصحية بعاصمة الولاية للبحث عن سبل العلاج، خاصة إذا علمنا أن تلبية مطلب توفير المناوبة الطبية بهاته القرية سيمكن 07 قرى مجاورة لها من خدمات طبية في المستوى ، خاصة ما تعلق بالحالات الحرجة المتعلقة أساسا بمتابعة الحالات الصحية للنساء الحوامل و المصابين في حوادث المرور والتي عادة ما تستدعي تدخل فوري ، ومن ثم تجسيد مفهوم تقريب الصحة من المواطن  .

من جهة ثانية فقد أكد مدير الصحة والسكان بولاية ورقلة مصدق فاضل في تصريح صحفي خص به يومية “الوسط “، ان مصالحه تسهر جاهدة على تدارك النقائص المسجلة في مختلف الهياكل الصحية بالولاية بتطبيق مبدأ حسب الأولويات و الإمكانات المتاحة ، مضيفا في ذات الصدد أن توفير المناوبة الليلة بمختلف العيادات عادة ما يتطلب توفير أطقم طبية وشبه طبية ،في اشارة واضحة من ذات المسؤول أن القطاع الصحي بالولاية بحاجة ماسة لرفع تعداد كادره البشري لتلبية هذه الخدمة .

وفي انتظار تدخل جاد من طرف صناع القرار بالولاية يبقى لزاما على قاطني قرية البور ببلدية أنقوسة معايشة الوضع المزري لأجل غير مسمى .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك