معظم الأسواق التجارية لم تستجب للإضراب

الجمعية الوطنية للتجار و الحرفيين

أكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار و الحرفيين الطاهر بولنوار في اتصال مع الوسط أن معظم الأسواق التجارية و المحلات بالمدن الجزائرية لم يستجيبوا للنداءات المجهولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الداعية للإضرابات و مارست نشاطها بشكل عادي .

و أرجع  ذات المتحدث غلق بعض المحلات إلى سببين وأوضح بولنوار قائلا نحن في اتصال مع مختلف فروعنا في أرجاء الوطن قالو أن بعض تجار التجزئة كانوا يعتقدون أن أسواق الجملة لن تفتح و عندما وجدوها مفتوحة التحق البعض و فتح و البعض الأخر يفتح غدا ،و السبب الثاني فيعود إلى تخوف التجار من مظاهرات الطلبة ووقوع انفلات امني و عن المتضررين من الإضراب قال بولنوار أن المتضرر الأول هو الفلاح موضحا أن الفلاحين يقومون بجني محاصيلهم بشكل يومي و عند الإضراب لا يبيع و هذا ما يسبب ارتفاع في الخضر و الفواكه مثلما شهدته الأسواق اليوم ،و قال ذات المتحدث أن المواطن كذلك يتضرر يترك عمله و يفكر في كيفية توفير الغذاء و التجار لديه ضرائب و كراء و الإضراب يكبده خسائر

كما أكد بولنوار أن القطاع التجاري لا سيما تجار الجملة و التجزئة غير معنيين بالنداءات التي أطلقت عبر التواصل الاجتماعي الداعية إلى الإضرابات 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك