مكتتبو عدل يحتجون في بومرداس

احتج صبيحة اليوم الثلاثاء مكتتبو عدل 1 امام مقر وكالة عدل بولاية بومرداس ، تنديدا بالغموض الذي يكتنف مصير سكناتهم منذ اكثر من 18 سنة، حيث طالب المحتجون تقديم توضيحات حول مصير سكناتهم ورفع اللبس عن انجاز هذه السكنات منذ قرابة 20 سنة.

وقال المحتجون ، انهم يطالبون بتوزيع السكنات التي انتهيت بها الاشغال كالكرمة في بلدية بومرداس والسكنات المنجزة ببلدية برج منايل، انهم يملكون منذ سنتين شهادة التخصيص فقط دون شروط اخرى، كما طالبوا ايضا السلطات المعنية بالشروع في إنجاز السكنات التى لم تنطلق بها الأشغال في العديد من دوائر الولاية.

من جهة اخرى رفض مدير وكالة عدل في ولاية بومرداس استقبال المحتجين واعطائهم اية تفاصيل، وهذا ما جعل المحتجون يطالبون الجهات المسؤولة بوعلى راسها وزير السكن عبد المجيد طمار الاستجابة لمطالبهم وتسريع وتيرة الانجاز وتسليمهم سكناتهم في اقرب الاجال.

وتشهد ولاية بومرداس ركودا كبيرا فيما يخص ملفات سكنات عدل بكل أنواعها حيث لم يتم إدراجها ضمن الولايات المعنية بالتخصيص الذي تم الاعلان عنه مؤخرا وذلك من اصل 36 ولاية، كما يشوب عملية دراسة الملفات العديد من الغموض أين أكد بعض محدثينا أنه وبعد ’’فتح كوطة أولى سنة 2016 بكل من بودواو، الكرمة، خميبس الخشنة، وكوطة ثانية سنة 2017 بأولاد موسى، حمادي موجهة لمكتتبي 2001، تم تسجيل فائض كبير حينها وكان من منتظرا إدراج مكتتبي 2013 معهم، إلا أنه تم إعلامنا في وقت لاحق عن عدم وجود فائض بل وارتفع عدد المكتتبين إلى 2700 وهو ما يطرح العديد من التساؤلات عن مصدر هذا الارتفاع الكبير والمفاجئ’’.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك