مناضلو حزب العمال ينظمون وقفة مساندة لويزة حنون

ضربوا موعدا ليوم الاسئناف

نظم العشرات من قيادي ومناضلي حزب العمال وقفة تضامنية مع الأمينة العامة للحزب لويزة حنون بالبريد المركزي في الجزائر العاصمة، مجددين الموعد ليوم الاثنين بالمحكمة العسكرية بالبليدة موعد الاستئناف.


احتج العشرات من قيادي ومناضلي حزب العمال، أمس، بالبريد المركزي حيث تجمع المتظاهرون قرابة الـ11 صباحا على مستوى البريد المركزي، إلى الإطلاق الفوري لحنون الموجودة في المؤسسة العقابية بالبليدة منذ أسبوع بعد توجيه اتهام لها من قبل القضاء العسكري بالتآمر على قيادة الجيش والدولة بناء على الاجتماعات التي وصفت بالمشبوهة، وأكد الرئيس السابق ليامين زروال حدوثها.

في حين ضرب القيادي بالحزب تعزيبت موعدا الاثنين المقبل، حيث ستنظر المحكمة العسكرية بالبليدة في الاستئناف الذي رفعته الأمينة العامة لحزب العمال ضد قرار وضعها في الحبس المؤقت، قائلا أنهم سيواصلون النضال لصالحها حتى يطلق سراحها، مؤكدا أنها سجينة سياسية، منتقدة بحصارهم من طرف الأمن، كونهم مجموعة مناضلين وشخصيات وطنية لا غير، هاتفين بـ”جزائر حرة ديمقراطية”.

هذا ووقع حوالى ألف شخصية فرنسية من ناشطين سياسيين ونقابيين ومدافعين عن حقوق الإنسان عريضة للمطالبة “بالإفراج الفوري” عن الأمينة العامة لحزب العمال، من بينهم رئيس الوزراء السابق جان مارك آيرولت وزعيم حزب “فرنسا الأبية” اليساري الراديكالي جان لوك ميلنشون، والأمين العام للكونفدرالية العامة للشغل فيليب مارتينيز والرئيس الفخري لرابطة حقوق الإنسان المحامي هنري لوكلير.

س.ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك