مهام المجلس الشعبي ألولائي، وسلطات الوالي

بصفته ممثلا للولاية وللدولة

إذا كان قانون البلدية فصّل مهام رئيس المجلس الشعبي الوطني تفصيلا، باعتباره ممثلا للبلدية وللدولة، كما رأينا في المقال السابق، فإنّ قانون الولاية لم يتطرّق بتاتا إلى مهام رئيس المجلس الشعبي الولائي، حيث يمكن استخلاص بعض الصلاحيات في متن المواد، وتطرّق بإسهاب إلى مهام المجلس الشعبي الولائي، وخص الوالي بصلاحيات جد واسعة باعتباره ممثلا للولاية وللدولة في آن واحد.

وإذا كانت البلدية هي القاعدة الإقليمية للامركزية (Décentralisé)، فإنّ الولاية هي الدائرة الإدارية غير الممركزة (Déconcentré) للدولة، وهنا يكمن التباين في تسيير البلدية من قبل رئيس المجلس الشعبي البلدي المنتخب من قبل سكان البلدية، والحائز على صفة الآمر بالصرف، فيما تعود هذه الصفة على مستوى الولاية إلى الوالي المعين من قبل السلطة المركزية، كما سنرى ذلك بالتفصيل.

  • المهام الرئيسية للمجلس الشعبي ألولائي

تتمثل مهام المجلس الشعبي ألولائي فيما يلي:

  • إعداد مخطط التنمية على المدى المتوسط، ويعتمد كإطار للترقية والعمل من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية للولاية؛
  • يبادر ويضع حيز التنفيذ كل عمل في مجال حماية وتوسيع وترقية الأراضي الفلاحية والتهيئة والتجهيز الريفي. ويشجع أعمال الوقاية من الكوارث والآفات الطبيعية، ويبادر بكل الأعمال لمحاربة مخاطر الفيضانات والجفاف؛
  • يبادر بالأعمال المرتبطة بأشغال تهيئة الطرق والمسالك الولائية وصيانتها والحفاظ عليها؛
  • يتولى انجاز مؤسسات التعليم المتوسط والثانوي والمهني ويتكفل بصيانتها والمحافظة عليها وكذا تحديد تجهيزاتها المدرسية على حساب الميزانية غير الممركزة للدولة؛
  • يساهم في ترقية برامج التشغيل بالتشاور مع البلديات والمتعاملين الاقتصاديين؛
  • إنجاز التجهيزات الصحة التي تتجاوز إمكانيات البلديات، ويسهر على تطبيق تدابير الوقاية الصحية؛
  • المساهمة في إنجاز برامج السكن، وفي عمليات تجديد وإعادة تأهيل الحظيرة العقارية المبنية والحفاظ على الطابع المعماري.

  • صلاحيات الوالي

يمارس الوالي صلاحيات واسعة باعتباره ممثلا للولاية وأخرى ممثلا للدولة، تتمثل فيما يلي:

  • سلطات الوالي بصفته ممثلا للولاية:
  • يسهر على نشر مداولات المجلس الشعبي الولائي وتنفيذها؛
  • يقدم عند افتتاح كل دورة عادية تقريرا عن تنفيذ المداولات، كما يطلع المجلس الشعبي الولائي سنويا على نشاط القطاعات غير الممركزة بالولاية، وكذا مدى تنفيذ التوصيات الصادرة عن المجلس الشعبي الولائي؛
  • يمثل الولاية في جميع أعمال الحياة المدنية والإدارية طبقا للقوانين والتنظيمات المعمول بهما؛
  • يؤدي باسم الولاية كل أعمال إدارة الأملاك والحقوق التي تتكون منها ممتلكات الولاية، ويبلغ المجلس الشعبي الولائي بذلك؛
  • يمثل الولاية أمام القضاء؛
  • يعد مشروع الميزانية ويتولى تنفيذها بعد المصادقة عليها من قبل المجلس الشعبي الولائي، وله صفة الآمر بصرف الميزانية؛
  • يسهر على وضع المصالح الولائية ومؤسساتها العمومية وحسن سيرها ويتولى تنشيط ومراقبة نشاطاتها طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما؛
  • يقدم أمام المجلس الشعبي  الولائي بيانا سنويا حول نشاطات الولاية، ويتبع بمناقشة، ويمكن أن تنتج عنها توصيات يتم إرسالها إلى الوزير المكلف بالداخلية وإلى القطاعات المعنية.  
  • سلطات الوالي بصفته ممثلا للدولة، ومفوض الحكومة:
  • ينشط وينسق ويراقب نشاط المصالح غير الممركزة للدولة المكلفة بمختلف قطاعات النشاط في الولاية، والتي يمثلها المديرون التنفيذيون التابعون لوزاراتهم. ويستثنى من هذه القطاعات: العمل التربوي والتنظيم في مجال التربية والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي، وعاء الضرائب وتحصيلها، الرقابة المالية، إدارة الجمارك، مفتشية العمل، مفتشية الوظيفة العمومية، وكل المصالح التي يتجاوز نشاطها بالنظر إلى طبيعة أو خصوصية إقليم الولاية؛
  • يسهر على حماية حقوق المواطنين وحرياتهم طبقا للقانون،
  • يسهر على تنفيذ القوانين والتنظيمات وعلى احترام رموز الدولة وشعاراتها في إقليم الولاية؛
  • المحافظة على النظام والأمن والسلامة والسكينة العمومية، ويلزم رؤساء المصالح الأمنية بالولاية بإعلامه في المقام الأول بكل القضايا المتعلقة بالأمن العام والنظام العمومي على مستوى الولاية؛
  • إمكانية طلب تدخل الشرطة والدرك الوطني المتواجدة في إقليم الولاية، عن طريق التسخير؛
  • وضع تدابير الدفاع والحماية التي لا تكتسي طابعا عسكريا، وتنفيذها طبقا للقوانين والتنظيمات المعمول بهما؛
  • إعداد مخططات تنظيم الإسعافات في الولاية وتحيينها وتنفيذها، ويمكن في هذا الإطار تسخير الأشخاص والممتلكات طبقا للتشريع الساري المفعول؛
  • السهر على حفظ أرشيف الدولة والولاية والبلديات؛
  • يعتبر الآمر بصرف ميزانية الدولة للتجهيز المخصصة له بالنسبة لكل البرامج المقررة لصالح تنمية الولاية.

مما سبق، يتبين أن ثمة اختلافا كبيا بين تنظيم البلدية والولاية. ففي البلدية، يلعب رئيس المجلس الشعبي البلدي المنتخب دورا رئيسيا في تسييرها، نظرا للصلاحيات الواسعة التي يتمتع بها في مختلف المجالات الإدارية والاقتصادية والاجتماعية والمدنية والأمنية، فهو ممثل البلدية وفي نفس الوقت ممثل الدولة. أما في الولاية، فسلطات الوالي المعين كما رأينا، جد واسعة سواء كممثل للولاية أو كممثل للدولة.  

محمد سعيد بوسعدية: باحث حر

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك