ميلاد الهيئة الوطنية للوقاية من الجريمة الالكترونية  

تحت سلطة وزارة الدفاع الوطني

حدد المرسوم الرئاسي المؤرخ في 6 جوان 2019 , الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية, تشكيلة الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال ومكافحتها وتنظيمها وكيفيات سيرها.

  وبموجب المرسوم, توضع الهيئة, التي هي مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلالية المالية, تحت سلطة وزارة الدفاع الوطني كما حدد مقرها بمدينة الجزائر مع إمكانية نقله إلى مكان آخر من التراب الوطني بموجب قرار من وزير الدفاع الوطني وتضم الهيئة, إلى جانب المديرية العامة, مجلس توجيه يرأسه وزير الدفاع الوطني ممثله ويتشكل من وزارات الداخلية, العدل والمواصلات السلكية واللاسلكية يكلف بالتداول حول الإستراتيجية الوطنية للوقاية من الجرائم المحددة في المرسوم وكذا التداول حول مسائل التطوير والتعاون مع المؤسسات والهيئات الوطنية المعنية.

كما يقوم مجلس التوجيه دوريا بتقييم حالة التهديد في مجال هذه الجرائم للتمكن من تحديد مضامين عمليات المراقبة الواجب القيام بها والأهداف المنشودة بدقة,  إعداد نظامه الداخلي والمصادقة عليه إضافة إلى دراسة التقرير السنوي لنشاطات الهيئة والمصادقة عليه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك