ميلة.. سكان مشتى يوجردة بلدية فرجيوة يطالبون بالتهيئة.

يشتكي سكان مشتى يوجردة بلدية فرجيوة والتي تبعد عن عاصمة الولاية ب 39 كم من العزلة حيث يعيشون حياة صعبة ومعاناة يكابدونها يوميا، مشقة الحياة عندهم تمحورت في عدم ربط بعض منازل المشتى بالماء الصالح للشرب بينما المنطقة لا يربطها أنبوب غاز إضافة إلى عدم وجود طريق معبد.

سكان المشتى رغم شكاويهم المتكررة إلا أنها بقيت مطالبهم في أدراج مكاتب المسؤولين رغم الوعود المتكررة ،حيث يضطر ساكنة المشتى إلى جلب المياه من أماكن بعيدة أو كراء صهاريج بمبلغ 1200دج للصهريج الواحد بالرغم من أن الأنبوبة الناقل للمياه يتواجد بالقرب من هذه التجمعات السكانية ،الأطفال المتمدرسين يصعب عليهم التنقل شتاء عند تساقط الأمطار لعدم وجود طريق يربطهم بالمدرسة الابتدائية حيث ينتقلون للمدرسة الابتدائية وسط البالوعات والأوحال دون وجود مسلك يؤدي إلى المدرسة ،أما بالنسبة للغاز الطبيعي فهم في رحلة شاقة للبحث عن قارورات غاز البوتان خاصة في الأيام الباردة وتساقط الثلوج اتصلنا برئيس دائرة فرجيوة هاتفيا لا يرد على الهاتف.

الربيع بوزرارة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك