نباش يتمسك بتصريحاته ضد وزير الصناعة

قال أنه تلقى استدعاء للوقوف أمام العدالة بتاريخ 28 جانفي

كشف رئيس جمعية وكلاء السيارات يوسف نباش أن وزير الصناعة فرحات أيت علي رفع دعوة قضائية ضده بسبب تصريحاته الأخيرة التي انتقد فيها طريقة تجميد قرار استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات، مرجعا ارتفاع أسعار السيارات في السوق الوطنية إلى طريقة تسيير المسؤول الأول على قطاع الصناعة، ، مشيرا أنه تلقى استدعاء من المحكمة للحضور بتاريخ 28 جانفي.

فتح رئيس جمعية وكلاء السيارات يوسف نباش في تصريح خص به جريدة “الوسط” النار على وزير الصناعة، أين أكد بتصريحاته بخصوص أن الوزير يقدم وعودا مزيفة للشعب الجزائري، مطالبا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بالتدخل لحمايته وإنصافه.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث:” أنا متمسك بتصريحاتي، وأعترف أنني قلت أن الوزير قدم وعود كاذبة للجزائريين، وكان سببا في ارتفاع الأسعار القديمة ، وصحيح أنني وصفته بالمصيبة”.

وتأسف رئيس جمعية وكلاء السيارات يوسف نباش من خطوة المسؤول الأول في القطاع من رفض وزارة الصناعة الكشف عن هوية الوكلاء الجدد، مؤكدا أن ذلك يتنافى مع مبدأ الشفافية.

و اعتبر رئيس جمعية وكلاء السيارات يوسف نباش بأن خطوة وزير الصناعة بتجميد قانون استيراد السيارات أقل من 3 سنوات بمثابة الدوس على القانون، متسائلا:” كيف أن القانون خرج في الجريدة الرسمية و ثم المصادقة عليه في غرفتي البرلمان ، بأي حق يقوم الوزير بتجميد قانون مر على البرلمان”.

وطالب يوسف نباش بإخراج مستوردي السيارات من وزارة الصناعة وجعلها تابعة لوزارة التجارة والمناجم، باعتبار أن مواصفات السيارات تقدمها وزارة التجارة.

ويجدر الإشارة أن زير الصناعة أرسل محضر قضائي إلى الرئيس السابق لجمعية وكلاء السيارات متعددي العلامات يوسف نباش للوقوف أمام العدالة في 28 جانفي الجاري، على خلفية تصريحات الأخيرة التي أدلى بها في إحدى القنوات الخاصة ، والتي أكد فيها عدم قدرة الوزير الحالي على الفصل في ملف السيارات، كما انتقد فيها طريقة تجميد قرار استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات، مرجعا ارتفاع أسعار السيارات في السوق الوطنية إلى طريقة تسيير المسؤول الأول على قطاع الصناعة .

إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك