نحن حاملو اللقب ويجب أن نتعايش مع هذا الضغط

بلماضي: سندخل الكان بطموحات عالية

  • احتمال غياب بن سبعيني بسبب وعكة صحية 

 

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي أمس الإثنين أن المنتخب الوطني سيدخل في الكان بطموحات عالية مستهدفا الفوز بالكأس الإفريقية للمرة الثانية على التوالي.
وأوضح بلماضي خلال ندوة صحفية عقدها بقاعة الصحافة لملعب غابوما بدوالا الكاميرونية، أن المنتخب الوطني سيدخل بطموحات عالية من أجل الدفاع عن اللقب و رفع الكأس الإفريقية للمرة الثانية على التوالي بالرغم من صعوبة المسابقة.
وقال بلماضي في كلمته الافتتاحية :” سندخل غدا ضد منتخب سيراليون بطموحات عالية للدفاع عن اللقب الإفريقي ، الأمر لن يكون سهلا نظرا لصعوبة البطولة وتواجد منتخبات قوية إلا أننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل الفوز”.
وفي حديثه عن الضغط الذي يواجهه المنتخب الجزائري بصفته حامل اللقب والمرشح الأبرز للفوز بالكأس ،قال بلماضي أن هذا الضغط هو أمر طبيعي نحن نتقبله ويجب أن نتعايش معه، حيث قال :” صحيح هناك فرق بين اليوم و 2019 إلا أن الضغط كان دائما موجودا سواء بالنسبة للاعبين أو المدرب أو الطاقم ، وهو أمر طبيعي يجب أن نتقبله و نحقق أهدافنا بالفوز”.
وفي ذات السياق رد بلماضي بخصوص الانتقادات الموجهة إلى بغداد بونجاح بعد تدني أدائه في المباريات الأخيرة ، حيث قال : ” الانتقادات الموجهة لبغداد بونجاح أمر طبيعي ويجب أن يتقبله وأن يستغله كنقطة قوة لصالحه ويثق في قدراته”. وأضاف :”على اللاعب أن يعرف كيف يسيّر الانتقادات الموجهة إليه وأن يبقى مركزا داخل وخارج الملعب”.
وبالنسبة للاعبين الذين سيتغيبون عن مباراة الغد كشف بلماضي عن إصابة اللاعب رامي بن سبعيني بوعكة صحية ولم يصب بفيروس كورونا وبالتالي سيتم تقييم حالته الصحية لمعرفة ما إذا كان بمقدوره المشاركة في مباراة الغد ، وذكر بلماضي أيضا غياب اللاعب طاهرات بسبب إصابته بفيروس كورونا مشيرا إلى أنه سيلتحق اليوم بإقامة الخضر  بعد تعافيه من الوباء غير أنه لن يشارك في مباراة الغد.
اما في ما يتعلق بتوظيف تقنية الفار في بطولة كأس أمم إفريقيا للمرة الاولى أشاد بلماضي بهذا القرار معتبرا أنه سيساهم في تسيير المباريات بشكل جيد كما سيساهم في تفادي الاخطاء التحكيمية الكارثية التي طالما كانت متواجدة على مستوى هذه البطولة.
كما تطرق بلماضي في حديثه إلى ظروف إقامة المنتخب الوطني بالكاميرون  حيث أشار أنها إقامة مقبولة سمحت للاعبين بالاستراحة والنوم بعد السفر من أنديتهم حيث قال : ” صحيح لم تكن الإقامة بجودة عالية إلا أنها كانت مقبولة، لسنا في رحلة سياحية لنطلب أكثر من ذلك”. أما في ما يتعلق بأحوال الطقس، أكد بلماضي أن الطقس في الكاميرون حاليا ليس سيئ وكان عكس التوقعات.
وفي تعليقه على الاعتداء الذي تعرض له الصحفيون الجزائريون بدوالا، ندد بلماضي بهذا الفعل و أعرب عن تضامنه مع الصحفيين، حيث قال:” أشعر بالحزن والأسف بعد الاعتداء على صحفيي الجزائر ليلة أمس ، من المؤسف أن نرى مثل هذه الأشياء تحدث في البلد المنظم  ، أتمنى أن لا تتكرر مثل هذه الحوادث هنا ، وأتمنى أن تأخذ العدالة مجراها”.

 

سيدأحمد بعوز

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك