نرفض الارتجال في اعتماد التجارب بيداغوجية

النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي التعليم العالي:

طالبت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي التعليم العالي، أمس، الفاعلين في القطاع برفع تحدي أكبر لتمكين الجامعة الجزائرية من رسم السياسات العامة بطريقة احترافي، رافضة في ذات السياق، الارتجال في اعتماد التجارب التي لا تتماشى مع الخصوصيات الثقافية والاجتماعية للمجتمع الجزائري، داعية إياهم للانفتاح أكثر على سوق العمل ومقاربتها للتخصصات الجامعية، من أجل اندماج أكبر للطلبة المتخرجين والقضاء على البطالة .

وعبرت النقابة في بيان لها، عقب انعقاد دورتها الأولى عن إيمانها بضرورة تجديد وبعث العمل النقابي في الوسط الجامعي، من اجل إثراء السياسات  العمومية التي تصب في صالح قطاع التعليم العالي والبحث العلمي ، مثمنة في ذات الوقت، جهود الدولة في إعادة إرساء معالم الدولة الجزائرية الجديدة بما تحمله من مبادئ الحق والقانون، متطرقة إلى واقع الجامعة الجزائرية في الشأن العمومي ومكانتها الحقيقية، كقاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما أكدت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي التعليم العالي في البيان ذاته، تمسكها المبدئي والدائم لمواقف الجزائر الثابتة تجاه القضايا المحورية للأمة العربية والإسلامية، بما فيها دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، وكذا حق الشعب الفلسطيني في قيام دولته عاصمتها القدس الشريف، مشددة رفضها لكل أشكال التفرقة وخطاب الكراهية والعنصرية، معطية أولوية قصوى للحفاظ على الوحدة الوطنية في كنف دولة الحق والقانون .

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك