نطالب الرئيس بحصة الكفاءات بسلك الولاة لتحقيق العدالة

السيناتور خافي أخمادو لـ"الوسط "

  • دحيمي عبد الرحمان وسفيان زغادة  نموذج حي للإطارات المحلية

 

ناشد عضو مجلس الامة خافي أخمادو ، رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل لتخصيص كوطة خاصة بالكفاءات المحلية في سلك الولاة من ولايات الجنوب الكبير بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية وتجسيد مضامين دستور الجمهورية الجديدة.

كشف السيناتور خافي أخمادو في تصريح صحفي خص به يومية “الوسط “أنه يعلق امالا كبيرة على رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من اجل التدخل العاجل لدى الوزير الاول ووزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم من اجل تخصيص حصة للكفاءات المحلية  في سلك ولاة الجمهورية والامناء العامين ورؤساء الدوائر  بهدف تجسيد مضامين دستور الجمهورية الجديدة الهادف لتحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع المناصب العليا بين الكفاءات المحلية عبر مختلف ولايات الجمهورية.

من جهة ثانية حذر أخمادوا من العواقب الوخيمة التي قد تنجر عن الالتفاف على هذا المطلب الشعبي الذي تضمنه 54 التزاما لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال حملته الانتخابية .

ويرى محدثنا أن عبد الرحمان دحيمي يعتبر من بين الاطارات المحلية التي اثبتت قدرتها في التسيير خلال عشرية من الزمن خاصة اذا علمنا انه تقلد مناصب عديدة كرئيس دائرة لسنوات طويلة ووالي منتدب خلال السنتين الاخيرتين.

نفس الشيء بالنسبة لمدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بورقلة سفيان زغادة الذي قال عنه ذات المتحدث انه يستحق الترقية في منصب والي بعدما نجح بشكل كبير في زيادة المساحة المزروعة بالعاصمة المركزية للجنوب الشرقي ناهيك عن فك العزلة عن الموالين والمربين بمناطق الظل و المناطق الحدودية الاهلة بالسكان بولايات ورقلة وتمنراست وايليزي  من خلال دعمهم بمادة الشعير العلفي المدعم من طرف الدولة تماشيا مع استراتيجية الدولة الهادف للنهوض بواقع وأفاق الفلاحة والاهتمام بالثروة الحيوانية بهدف تعزيز مصادر الدخل للاقتصاد الو طني.

نجاة ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك