نعمل من أجل الانخراط في عملية التصديـر

مدير التجارة لولاية الجلفة لـ (الوسط):

  • 2261 تدخل وحررنا 476 مخالفة بمعدل 452 محضر

 

 

   يعيش قطاع التجارة بالجلفة حالة من الفوضى وعدم الانتظام، في ظل الانتشار العشوائي للمحلات عبر مدن وبلديات وقرى وشوارع الولاية خاصة المدن الكبيرة وعلى رأسها عاصمة الولاية، حيث شوه المحيط العمراني إذ انتشرت مثل الفقاقيع وأصبحت تشكل خطرا على أصحابها وحتى على الساكنة، مع توسع المساحات واحتلال الأرصفة وتعدد الممارسات وعدم تناسق المحلات والأنشطة، وقد كان لمديرية التجارة بالجلفة العديد من التدخلات من أجل تنظيم السوق إلا أن هذا المجهود يبقى ناقصا في غياب إجراءات ردعية وعدم وجود تنسيق بين المصالح التي لها علاقة بتنظيم النشاط التجاري وصحة المواطن وحماية المحيط، وقد توجهت (الوسط) ببعض النقاط التي تثير اهتمام المواطن لعلها تجد إجابة عن بعض الأسئلة إلى المسؤول الأول على القطاع، وذلك على هامش معرض المنتوجات المحلية المنظم من طرف مديرية التجارة بالتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة، فكان هذا الحوار مع السيد نور الدين كرمية مدير التجارة وترقية الصادرات لولاية الجلفة.

 

 نشطت في المدة الأخيرة فكرة تنظيم المعارض الاقتصادية، هل يمكن أن نعرف المغزى والهدف من ذلك؟

بالفعل فالمعارض ازدادت مؤخرا لظروف محلية ووطنية ودولية. وفي إطار البرنامج السنوي المسطر من قبل وزارة التجارة وترقية الصادرات، فيما يخص التعريف بالمنتج المحلي للنهوض بالاقتصاد الوطني وتقليص فاتورة الاستيراد التي أصبحت عبئا ثقيلا على ميزانية الدولة، وتحت الرعاية السامية للسيد: وزير التجارة وترقية الصادرات وبإشراف السيد: والي ولاية الجلفة. قامت مصلحة الملاحظة والإعلام الاقتصادي بمديرية التجارة وترقية الصادرات لولاية الجلفة بالتنسيق مع غرفة التجارة والصناعةأولاد نايلبتنظيم معرض المنتوج المحلي وذلك بمشاركة متعاملين اقتصاديين منتجين والناشطين على مستوى ولاية الجلفة.حيث في البداية وقد وجهنا نداء لكل المتعاملين من اجل التواجد في أول صالون بمشاركة 19 عارض كما تم اعلام الجمهور عبر اللافتات ووسائل التواصل الاجتماعي. والذي أقيم هذه السنة تحت شعار المساهمة في النمو الاقتصادي لتقليص فاتورة الاستيراد، وخلق فضاء للتنوع للتشجيع على الصادرات خارج المحروقات. كما أن الهدف من المعرض كذلك هو مدى قدرتنا في المشاركة في صالون متيجة للاستهلاك والتصدير المقرر تنظيمه في التاسع عشر أكتوبر الحالي بمدينة البليدة، وإمكانية المشاركة في تظاهرة الأسيهار في طبعته الخامسة والعشرون بتمنراست.

 

* ولكن بالمناسبة لاحظنا غياب المتعاملين في مجال الفلاحة وتربية المواشي؟

 

لقد أرسلنا لكل المديريات التي لها علاقة بقطاع التجارة والفلاحة والصناعة والسياحة والصناعة التقليدية، ومنها مديرية المصالح الفلاحية ومشاركتها أوعد مشاركتها يرجع إليها. لكن كما لاحظتم عند اطلاعكم على الأجنحة المخصصة للعرض تواجد العديد من العارضين الذين لهم علاقة بالإنتاج الفلاحي مثل العسل وزيت الزيتون والحليب ومشتقاته وتغذية الأنعام والسميد والعجائن الغذائية والرشتة والحبوب …الخ.

 

هل يمكن أن تعطينا عرض حول أهم العمليات التحسيسية التي تقوم بها المديرية؟

 

قبل أن نعطي حصيلة أولية في هذه السنة للعمليات التي قمنا بها،أو في البداية التطرق إلى النشاط الخاص للحملة التحسيسية للوقاية من كوفيد-19 وتحسيس المواطنين والتجار حول عملية التلقيح حيث كانت لنا نشاطات ميدانية عبر الأحياء ،بمشاركة غرفة التجارة والصناعة للولاية وجمعيات حماية المستهلك النور وشمس، بالإضافة إلى تحسيس المواطنين والتجار حول عملية التلقيح.كما قام أعوان المديرية بمختلف مصالحها رفقة ممثل الصحة الجوارية بحملة تحسيسية لفائدة سكان و تجار مختلف بلديات الولاية حول الثقافة الاستهلاكية محاربة الحمى المالطية الحد من تبذير الخبز،التقليل من استعمال السكر و الملح والمواد الدسمة في الوجبات محاربة التسممات الغذائية احترام البروتوكول الصحي. كما قامت المديرية بتنشيط حصص إذاعية حول موضوع خطورة المفرقعات وما ينجم عن استعمالها. وتطرقت خلال الحصة إلى ضرورة المواصلة في اتخاذ التدابير الوقائية لمجابهة كورونا.

 

وفي إطار تقليص الخطر الغذائي قام أعوان المديرية بمراقبة وتحسيس حول مخاطر عرض اللحم المفروم بأنواعه قبل طلبه وشروط النظافة والنظافة الصحية وكيفية حفظ اللحم في المبردات خاصة لدى تجار سوق المغطاة رقم 1 بوسط مدينة الجلفة. في الأسبوع الماضي وفي إطار مشروع حوكمة المناخ (تقوية الحوكمة المناخية لخدمة الإسهام المحدد على المستوى الوطني) والذي تشارك فيه عدة هيئات رسمية ضمن التعاون المشترك بين الدولة الجزائرية ودولة ألمانيا، شارك ممثلي مصالحنا في اليوم التحسيسي حول التغيرات المناخية بمقر ولاية الجلفة. كما قمنا ببرنامج تحسيسي وإعلامي حول حماية المستهلك للثلاثي الرابع 2021 ،بحضور رؤساء جمعيات المستهلك ومكاتب الجمعيات الوطنية، حيث تم التطرق لمحاور البرنامج، منها القيام بحملات ميدانية حول ظاهرة عرض المنتوجات الغذائية خارج المحلات التجارية وخارج وسائل الحفظ، مخاطر الحوادث المنزلية خاصة التسمم والاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون وإلزامية إرفاق كاشف الغاز أثناء شراء أجهزة الغاز المنزلية، وتم التطرق أيضا لبرنامج لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية وطلاب مراكز التكوين المهني والجامعة وعمال المطاعم الجماعية عبر الولاية .كما شاركت المديرية في تظاهرة أحياء اليوم العالمي للتغذية المنظم من طرف مديرية المصالح الفلاحية.دون أن الحملة التحسيسية حول الوقاية من التسممات الغذائية. الاستهلاك العقلاني للمواد الغذائية وتقليص استهلاك الملح والسكر والمواد الدسمة في الأغذية بمشاركة المصالح ذات الصلة وجمعيات حماية المستهلك والتي امتدت لأكثر من ستة أشهر.

 

دون أن ننسى تدخلات أخرى ومنها التدخل الفوري إذ وبعد تلقي مصالحنا شكوى مفادها وجود تاجر يقوم بالبيع المشروط (الحتمي) لمادة الزيت قمنا بالتوجه مباشرة إلى محل التاجر والذي قمنا باستدعائه وقد تم تحرير محضر رسمي ضده مع اقتراح غلق محله لمدة 30 يوما.

 

وبالنسبة لتنظيم السوق والنشاط التجاري وقمع الغش ومراقبة الجودة، هل يمكن تقديم عرض حال حول ذلك؟

 

بالنسبة للممارسة التجارية وخلال هذا الثلاثي شملت مراقبة الممارسات التجارية القطاعات التالية: التغذية العامةملابس وأحذية المقاهيالمطاعمأدوات كهرومنزلية مواد البناء الهواتف النقالةمنتجات المطحنةالمؤسسات التجارية. حيث كان لنا 2261 تدخل وحررنا 476 مخالفة بمعدل 452 محضر. كما اقترحنا 85 حالة غلق إداري، وبلغ المبلغ الإجمالي غير ال مفوتر174.187.486.03دج، منها مبلغ 20.575.00 دج ربح غير شرعي. أما أهم المخالفات المسجلة خلال هذا الثلاثى فتتمثل في عدم الإعلام بالأسعار والتعريفاتعدم الفوترةممارسة أسعار غير شرعيةممارسة نشاط تجاري دون القيد في السجل التجاري معارضة المراقبةعدم إيداع الحسابات الاجتماعية.

 

كما قام أعواننا بمتابعة تطبيق مراسيم تنفيذية تتعلق بالبيع بالتخفيض إذ لم يتم ضبط أي مخالفة في هذا الموضوع. ولم تتلق مصالحنا أي طلب ترخيص من طرف الأعوان الاقتصاديين، وفي العقود التعسفية لم يتم تسجيل أي مخالفة تتعلق بالعقود التعسفية، بالنسبة للفاتورة لم تسجل مصالحنا أي طلبات للحصول على ترخيص تسليم وصولات تسليم، وفيما يخص عملية البيع الترويجي فلم تسجل مصالحنا أي طلبات للحصول على رخصة البيع الترويجي.

 

وبالنسبة لحصيلة التدخلات المتعلقة باحترام تدابير مكافحة فيروس كوفي 19 فقد تم تسخير جل الفرق من أجل رفع مخالفات عدم احترام تدابير مكافحة فيروس كوفيد 19 وأسفرت العملية على 17026 تدخل، تم على إثرها تسجيل 72 مخالفة نجم 72 حالة غلق إداري.كما تم مشاركة أعوان مصالحنا ضمن لجان ولائية مشتركة من أجل ضبط احترام هذه التدابير لدى الإدارات والمرافق الإدارية والتعليمية.

 

أما فيما يخص حصيلة مراقبة حماية المستهلك وقمع الغش للثلاثي الثالث 2021 في النشاطات شملت مراقبة الجودة وقمع الغش لقطاعات اللحوم ومشتقاتهاالحليب ومشتقاتهالمصبراتالخضر والفواكهالحلويات والمرطباتالطحين والحبوبالمطاعم والمقاهي المشروباتالمثلجاتالمواد الكهرومنزليةمواد التنظيف والصيانة المماثلةمواد التجميلأنابيب ومخفضات الغازالمذابحالملابس والأحذيةالهواتف النقالةالألعاب الموجهة للأطفال…الخ.وقد أسفرت حصيلة المراقبة على5010 تدخل ،سجل على إثرها 273 تدخل وتم إعداد 268 محضر ونجم عنها 95 عملية غلق. وبلغ عدد اقتطاع العينات لهذا الثلاثي 67 حالة. كما سجل 1793 تجربة بخصوص (استعمال أجهزة حقيبة المراقبة) تم على إثرها 80 سحب نهائي بقيمة مالية قدرت بـ 917.842.70دج.

 

بالنسبة لنشاط الفرق المشتركة فقد قامت بعدد كبير من التدخلات منها 304 فيما يخص التجارة والبيطرة والصحة و35 تدخل للتجارة و14 على مستوى التجارة وحماية النباتات و48 تدخل حول القياسات القانونية. كما تم تحرير 83 محضر مخالفة نجم عنه غلق 59 محلا كإجراء إداري وتوجيه 07 إعذارات للتجار.

 

كلمة أخيرة؟

 

في البداية أود أن أشكر جريدة (الوسط) التي رافقتنا طيلة أيام المعرض وشاركت معنا في التظاهرة وهاهي اليوم متواجدة معنا في حفل الاختتام تكريم المتعاملين الاقتصاديين الذين شاركوا في هذه التظاهرة الاقتصادية، وأود أن أوجه من خلالها نداء لكل التجار بضرورة الانتظام والتحلي بالمسؤولية الأخلاقية والحفاظ على القدرة الشرائية وصحة المواطن. كما أوجه نداء لكل المتعاملين بضرورة تنظيم أنفسهم والمشاركة الفعالة في مختلف التظاهرات التي تبرز الإنتاج المحلي لأننا مقبلون على تحدي تعويض المحروقات إذ أننا نطمح لترقية الإنتاج ونعمل من اجل الانخراط في عملية التصدير وليس ذلك ببعيد.

حاوره: الحفناوي ع غ

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك