نقابة الكلا تساند تقنيي صيانة الطائرات المضربين

بعد فصلهم

أعلن مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية (الكلا) مساندته  لتقنيي الصيانة بشركة الخطوط الجوية الجزائرية الذين تم فصلهم بعد تنفيذهم إضرابهم داعية السلطات العمومية إلى تحمل مسؤوليتها كاملة لحماة موظفيها و كذا ضمان حرية ممارسة العمل النقابي التي أقرتها قوانين الجمهورية و المواثيق الدولية لكل الموظفين  .

وقال الكلا أمس في بيان له تحوز جريدة الوسط نسخة منه  ،أن هناك تواصل في سياسة التعسف و قمع الحريات حيث يواجه الاحتجاج في الجزائر للمطالبة بالحقوق والالتزام بالاتفاقيات  مرة أخرى بالتعسف الإداري والتجاوزات القانونية وهذا ما تم الوقوف عليه هذه الأيام بعد توقيف عمال الصيانة وممثلي النقابة الوطني لتقنيي صيانة الطائرات”  و اضاف الكلا ان ادارة الخطوط الجوية الجزائرية أثبتت رفضها الحوار و التفاوض كوسيلة قانونية و حضارية لحل المشاكل و تفادي الانزلاقات و الدفع بتعفين الوضع من خلال خرق القوانين وأعلنت الكلا  عن مساندتها لأي حركة احتاجية موحدة رفضا لمنطق القمع الإداري والتضييق على الحريات النقابية وقمع الحريات النقابية و كانت قد قررت شركة الخطوط الجوية الجزائرية، الثلاثاء الفارط، توقيف تقنيو الصيانة المضربين عن العمل.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك