نقابة تجار الجملة تطالب بفرض فواتير الشراء على تجار التجزئة

تبسة تحتل المرتبة الأولى في أسعار البطاطا

احتلت ولاية تبسة المرتبة الأولى في أسعار البطاطا عبر مختلف أسواقها غلاء جنونيا حيث تراوح سعر الكيلوغرام الواحد ما بين 80 و 90 دج و هو الارتفاع الجنوني الذين لم يجد تفسيرا لزيادات الغير المنطقية التي مست عدة مواد أساسية  أخرى في ظل غياب مصالح الرقابة و جشع التجار.

عزوف  المستهلكين عن اقتناء مادة البطاطا التي تعد أساسية في الموائد الجزائرية نظرا للزيادة الغير معقولة التي عرفتها أسعارها حيث استنكر أغلب المتبضعين الذين صادفتهم جريدة  الوسط بأسواق الخضر والفواكه التهاب أسعار بعض الخضر وعلى رأسها البطاطا الواسعة الاستهلاك محملين مسؤولية ذلك لمصالح الرقابة ،و جمعية حماية المستهلك التي من شأنها الحد من المضاربة موضحين أنه رغم وفرت المنتجات من خضر و فواكه إلا أن معاناة المواطنين مازالت تزيد كل يوم عن سابقه خاصة ذوي الدخل الضعيف الذين ينتظرون اليوم الذي يتنفسون فيه الصعداء بعد أن عادت المضاربة  في أسعار الخضر بكل أسواق  تبسة حيث ذكر بهذا الشأن البعض الآخر من المواطنين أن القدرة الشرائية لا تسمح لهم باقتناء كل متطلبات عائلتهم من خضر وفواكه خاصة أرباب العائلات  ليس بإمكانه اقتناء كل المستلزمات من الخضر بالنظر إلى الارتفاع الذي عرفته مختلف أسعارها موضحين أن كل المواطنين أصبحوا يعانون والطبقة المتوسطة لم تعد موجودة ونفس الانطباع سجلناه على لسان بعض مرتادي سوق  مدينة تبسة  إذ أكدت لنا إحدى السيدات أنها لم تجد ما تقتنيه في ظل  ارتفاع الأسعار فرغم تعود المستهلكين على هذا الوضع غير أن هذه المرة ليست كالسابق فمن غير المعقول أن يصل سعر البطاطا إلى 80 دج  الى 90 دج في هذا الشهر المبارك  خاصة و أن المنتجات الفلاحية متوفرة بكميات كبيرة من شأنها أن  تستقر الخضر والفواكه

عزيزي رشيد

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك