نقابة عمال الغابات تحضر لاحتجاج وطني

لحماية الغابة من الاستنزاف تحت غطاء الاستثمار العشوائي

باشرت  النقابة الوطنية لعمال الغابات  البيئة والطبيعة لقاءاتها من اجل الدخول في إضراب وطني بداية من الأسبوع المقبل  ردا على تصريحات  السيد وزير الفلاحة السيد شريف عماري  التي اعتبروها المستفزة لعمال لقطاع الغابات وتصب في خانة نهب الثروة الغابية استكمالا لما قام به الوزير الأسبق بوعزقي  مؤكدين أنهم سيطالبون برحيله في حالة تمسكه  بتصريحاته بدعم الاستثمار اللامسؤول بقطاع الغابة  .

هذا وأشار عضو المكتب الفيدرالي للنقابة نزور الدين خواتير انه في الوقت الذي كنا ننتظر من الوزير الجديد دعم القطاع لحماية ما تبقى من ثروة غابية ، تفاجئنا بتصريحات الوزير الداعية إلى تشجيع الاستثمار الفوضوي وإدخال  أشخاص  لا علاقة لهم بالاستثمار لنهب الغابة خاصة بالمناطق السياحية ، هذا وقد حذرت النقابة على لسان عضوها الفيدرالي  من تبعية اتباع تصريحات الوزير التي تهدف إلى القضاء على الثروة الغابية.

هذتا وأكد خواتير أن المكتب الفيدرالي قد باشر اجتماعاته  من اجل وقف هذه الفوضى والدخول في إضراب شامل الى غاية التراجع على التسريح بنهب الثروة الغابية  تحت غطاء الاستثمار ، مؤكدا ان أعوان الغابات  كانوا في معاناة مع الفحامين والحطابين واليوم تم اضافة المستثمرين ، مشيرا أن هناك مدن أقيمت على إنقاذ الغابات بمناطق خلابة خاصة السواحل  بدعم من  الإطارات  في إطار استثمار خاصة بالولايات الغربية على غرار سواحل تلمسان وتموشنت ، فعوض ان يقوم الوزير بفتح التوظيف لتعويض النقص الذي يعيشه القطاع من عجز في اليد العاملة بعد إحالة المئات من الأعوان على التقاعد  ودعم القطاع بالعتاد والمركبات لدعم الغابة بالتشجير  وحمايتها من خطر الحرائق  ونهب الحطابين والفحامين ، جاءت تصريحات الوزير بدعم مافيا العقار لنهبب الغابة تحت غطاء الاستثمار ما يعد استفزازا للقطاع .

  

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك