نواب المعارضة يدعون لمقاطعة جلسات المجلس الشعبي

نظرا لرفض الحراك لبوشارب

توعد نواب المعارضة بمقاطعة نشاط المجلس الشعبي الوطني الخاص بإحياء ذكرى مجازر 8 ماي 1945، نظرا للرفض الشعبي لرئيس المجلس معاذ بوشارب.


نقل موقع “سبق برس”، تأكيد النائب عن جبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، عن مقاطعة كتلته البرلمانية للفعاليات، موضحا أنه تلقى رسالة نصية عبر هاتفه تدعوه لحضور فعاليات تنظم بالمجلس الشعبي وينتظر أن يحضرها وزيري المجاهدين والعلاقات مع البرلمان. وأكد بن خلاف مقاطعته رفقة نواب الكتلة البرلمانية التي ينتمي لها، ودعا بالمقابل جميع النواب لمقاطعة النشاطات التي يشرف عليها رئيس المجل الشعبي الوطني الحالي معاذ بوشارب. وأرجع المتحدث خطوته كون بوشارب مرفوض شعبيا وقد طالب ملايين الجزائريين في المسيرات التي تنظم منذ يزوم 22 فيفري برحيله من منصبه، كما أنه مطعون في شرعيته والطريقة التي أخذ بها مكان السعيد بوحجة.

هذا ووجهت إدارة المجلس الشعبي الوطني دعوات للنواب من أجل حضور  نشاط يخص إحياء ذكرى أحداث 8 ماي 1945.

س.ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك