نولي أهمية قصوى للشراكة بين مختلف الأسلاك الأمنية 

المدير العام الجديد للأمن الوطني

شدد  المدير العام الجديد للأمن الوطني عبد القادر قارة بوهدبة , بالجزائر العاصمة ,على أهمية الشراكة بين مختلف الأسلاك الأمنية من أجل تحقيق الأمن و الاستقرار في مختلف ربوع البلاد وعبر بوهدبة لدى تنصيبه مديرا عاما للمن الوطني خلفا للعقيد لخضر

لهبيري عن قناعته بان الشرطة “بقدر ما هي مرفق عام فهي مؤسسة أمنية بامتياز ولا يمكنها العمل بدون شراكة فعالة وصريحة ودائمة مع الجيش الوطني الشعبي ومع كل الأسلاك الأمنية بمختلف صلاحياتها” ، مشيرا إلى أن عودته بين أفراد وإطارات الشرطة “فرصة لتجديد العهد والمضي قدما بعزم وثبات نحو الأفضل لخدمة الوطن والمواطنين”.

وبعد أن تقدم بجزيل الشكر إلى رئيس الجمهورية على الثقة التي منحها إياه لقيادة الشرطة الجزائرية, دعا ذات المسؤول منتسبي الشرطة الى التحلي بالانضباط والنزاهة والصرامة التي تعد “منطلق وأساس كل ما نقوم ونصبو إليه”كما شدد بوهدبة في ذات الوقت على ان الشرطة “مرفق عام ذو طبيعة مجتمعاتية بما يقتضيه هذا المفهوم من أسس ومعايير ترمي إلى تحسين الخدمة باستمرار مما يستوجب دائما مراجعة الذات والتطوير والعصرنة”.

ودعا المدير العام للأمن الوطني إلى الاندماج على غرار كل هيئات ومؤسسات وزارة الداخلية في مخططات وبرامج العصرنة تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية، مؤكدا بأنه سيعمل “مع كل القطاعات المعنية من أجل تحقيق الأمن والأمان و من أجل حماية الأشخاص والممتلكات”   أما العقيد لخضر لهبيري فقد عبر عن شكره للرئيس بوتفليقة الذي منحه فرصة قيادة الشرطة الجزائرية التي تقوم بمهام “ليست بالهينة”

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك