هل سيدخل حمروش الرئاسيات أم سقطت ورقته؟

تضارب في القراءات بخصوص ترشحه من عدمه

بعد تقدم العديد من الشخصيات للترشح لرئاسيات ديسمبر 2019على غرار علي بن فليس، و تبون، وبلعيد مازالت قائمة الترشيحات مفتوحة، ومن المحتمل أن تضم أسماء جديدة.

و مثلما يتم تسريبه من المرتقب أن يترشح رئيس الحكومة السابق عبد العزيز بلخادم،ا لا أن التساؤلات الكثيرة و الملحة هي هل سيترشح مولود حمروش الى الرئاسيات المقبلة، بعد أن اشتد في السرايا ومند أمد طويل إمكانية ترشحه، بالرغم من طغيان بالموازاة فكرة عدم ترشحه،لاسيما و أن حمروش كان قد أشار في السابق إلى ابتعاده وأنه غير معني ببعض المبادرات.

 ويبقى موقف حمروش من الرئاسيات المقبلة غير واضح، وهو الذي كان في قطيعة مع النظام السابق إلا أن اسمه لطالما تم تداوله في الساحة السياسية ليكون رئيسا، فيما لطالما تم تداول أخبار أن قوى سياسية سعت للتفاوض مع حمروش للترشح، لكن مازالت الأمور شبه جامدة، أو ستكون هناك مفاجآت و يتقدم حمروش للرئاسيات. ففيما تذهب بعض المصادر إلى تبخر ورقة حمروش، يرى البعض أن حمروش من المحتمل أن يترشح في الساعات الأخيرة. وكان حمروش الذي لطالما التزم الصمت، يحافظ على ظهوره الإعلامي الممنهج، قدم فيها حمروش تشريحا دقيقا للواقع السياسي في الجزائر،وطالما حظيت خرجاته باهتمام عام. وبالرغم عن بعده عن الحقل السياسي الا أن حمروش ما زال يحظى باتباع من جميع المستويات، ومازال يحظى بنوع من المصداقية، وترى فيه الكثير من الأوساط أنه قادر على قيادة المرحلة.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك