هناك اختلافات كبيرة بين النقابات و الوزارة

نورية بن غبريط تكشف

الوضع الحالي مرشح للتعقيد

كشفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط تسجيل اختلافات كبيرة بين نقابات القطاع في جلسات الحوار التي باشرتها الوزارة معهم لمناقشة لائحة المطالب المطروحة.

وقالت بن غبريط لدى استضافتها أمس للقناة الإذاعية الأولى إننا لم نسجل إجماعا بين مختلف النقابات المتحاورة حول المسائل المناقشة ومنها ملف الخدمات الاجتماعية” مشيرة إلى أن “هذا الاختلاف لا يخدم مسار الحوار وأن أي تعطل في التوصل لحلول توافقية قريبة لا تتحمل الإدارة  مسؤوليته”وأفادت الوزيرة أن لجنة تعمل حاليا بين الوظيفة العمومية و وزارة التربية الوطنية لتنفيذ المرسوم المتعلق بالقانون الأساسي لأسلاك التربية مشيرة إلى أن الوصاية تقوم على مناقشة المسائل المطروحة بأريحية تجنبا للوقوع في أخطاء أو تقصير في حق أي طرف.

وقالت بن غبريط  أن أبواب الحوار تبقى مفتوحة مع الشريك الاجتماعي مشددة على الالتزام بالجدية و المصداقية وعدم الخروج بتصريحات إعلامية مناقضة لما تم الاتفاق عليه مع الوزارة و كذا تحديد المطالب بدقة و الابتعاد عن العموميات .

من جانب آخر أعلنت وزيرة التربية الوطنية عن تسجيل انخفاض في عدد المسجلين للباكالوريا  مقابل ارتفاع عدد المسجلين في امتحانات نهاية الطورين الابتدائي و المتوسط مؤكدة ارتفاع نسبة المترشحين الأحرار بـ 38.99 بالمائة ليصل عدد المسجلين في شهادة البكالوريا إلى 674120، فيما قدر عدد المسجلين لامتحانات التعليم الابتدائي بأكثر من 800 ألف تلميذ ،وعدد المسجلين لامتحانات التعليم المتوسط بـ 630728  كما أكدت أن اللغة الأمازيغية، ستتوسع في المنظومة التربوية، بزيادة عدد المدارس التي تدرس الأمازيغية. وتحدثت عن 300 أستاذ إضافي تم توظيفه لتدريس اللغة الأمازيغية خلال سنة 2019.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك