هيئة إنقاذ مجمع “وقت الجزائر” تنتفض

تبرأت هيئة إنقاذ مجمع وقت الجزائر من أي تصريحات تصدر، قائلا أن بعض الأطراف تسعى لضرب جهودهم الخاصة بانقاذ المجمع وقطع قنوات الاتصال المفتوحة حاليا مع الجهات الوصية، وضرب مصداقية السلطات العليا في البلاد والتشكيك في قرارات العدالة، مضيفة أن تلك الأطراف تشن حربا نفسية على عمال المجمع.

كما أكدت الهيئة أنها الجهة الوحيدة المخولة بتقديم تصريحات إعلامية والمكلفة بمتابعة وضعية المجمع، بدل السعي لضرب وحدة العمال وكسر عزيمتهم.    

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك