هيكل تنظيمي جديد لمؤسسات النقل الحضري و شبه الحضري

611 حافلة مستغلة 300 حافلة مستأجرة

تم بالجزائر الإعلان عن تأسيس مجمع ذي منفعة مشتركة يضم مؤسسات النقل الحضري و الشبه الحضري الناشطة على المستوى الوطني, ما من شأنه أن يوحد جهود هذه المؤسسات في مختلف المجالات سيما اقتناء الحافلات و قطع الغيار و التأمين و التكوين و بالتالي التقليص من التكاليف مع الاستفادة البينية من مختلف الخبرات.

و تم الاعلان عن هذه المبادرة في أعقاب ملتقى حول “تسيير مؤسسات النقل الحضري.. اللوجستيك و البيئة التكوينية ” نظم خلال الفترة ما بين 15 و 17 يناير الجاري نشطه المدراء العامون و إطارات المؤسسات العمومية للنقل الحضري و شبه الحضري و إطارات من وزارة الأشغال العمومية و النقل و مديرية النقل لولاية الجزائر و إطارات السلطة المنظمة للنقل الحضري للجزائر العاصمة و ممثلي الشريك الاجتماعي.

و أوضح  وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغني زعلان الذي حضر مراسم الإعلان عن تأسيس هذا المجمع الجديد, أن هذا الأخير سيسمح  بتوحيد جهود المؤسسات العمومية المعنية خصوصا في مجال اقتناء الحافلات و قطع الغيار و التأمين و التكوين.

من جانبهم  شدد مسؤولو مؤسسات النقل الحضري و شبه الحضري الناشطة عبر التراب الوطني في ختام هذا الملتقى, على أهمية الدور الذي تلعبه هذه  المؤسسات  في الحياة اليومية للمواطنين كونها تسهم في تسهيل تنقلاتهم .

و أضاف المشاركون بأن هذه المؤسسات ” آلية ناجعة لدى السلطات العمومية لضمان الخدمة العمومية وفق المعايير المعمول بها عالميا و لتكون أيضا قدوة للمتعاملين الخواص”و في نفس السياق تم التأكيد على وجوب المحافظة على هذه المكتسبات و العمل على

رفع جاذبية النقل العمومي للتقليص من الازدحام المروري و المحافظة على البيئة باحترام و إتباع قواعد التسيير السليمةمن بين هذه القواعد تم ذكر ضرورة السهر على احترام قواعد الاستغلال و الصيانة و ضمان الخدمة بصفة متواصلة مع التركيز حسن المعاملة مع الزبائن كما حث المشاركون في هذا اللقاء على ضرورة تكريس التسيير العقلاني للموارد البشرية والمالية للمؤسسات و تنويع الأنشطة للحصول على موارد مالية إضافية و بالتالي تقليص اللجوء الى ميزانية الدولة, فضلا عن تعزيز الحوار مع الشريك

الاجتماعي لتفادي الأزمات و إرساء الاستقرار و دعا المشاركون  أيضا  إلى إيلا العنصر البشري أولوية في برامج التسيير من خلال دعمه و تعزيزه ببرامج تكوينية في مختلف مجالات النشاط المهني

 للإشارة, تبلغ الحظيرة الإجمالية لحافلات نقل المسافرين على المستوى الوطني 1.611 حافلة دون  احتساب الحظيرة المستأجرة من قبل المؤسسة العمومية للنقل الحضري (300 حافلة) و من مؤسسة  النقل الحضري لوهران (100 حافلة) و قد تمكنت المؤسسات العمومية للنقل الحضري و شبه الحضري الناشطة عبر الوطن من نقل  أكثر من 200  مليون مسافر خلال سنة 2018 .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك