والي ورقلة يكثف من خرجاته الميدانية الفجائية لمشاريع قطاعية عديدة

لمواصلة مسيرة الإنعاش التنموي بالتعليم العالي،الطرقات وهيئات إدارية

“شدد على ضرورة إحترام المعايير والإلتزام بمواعيد التسليم “

قام منتصف الأسبوع الجاري والي ولاية ورقلة عبد القادر جلاوي بخرجات ميدانية فجائية لعديد المشاريع القطاعية للوقوف على ما مدى تقدم أجال الإنجاز ، مع توجيه تعليمات صارمة للوصايا من أجل متابعة الأشغال عن كثب و السهر على تسليم جميع المرافق الموجودة في طور الإنجاز وفقا للمعايير القانونية والتقنية المعمول بها مع إحترام أجال التسليم .

استهل المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية بورقلة عبد القادر جلاوي خرجاته الميدانية الفجائية بمعاينة مشروعي إنجاز إقامة جامعية 1000 سرير و500 سرير بالإقامة الجامعة بالقطب رقم 03 التي يتوخى منها فك الخناق المفروض على الإقامات الجامعية سواء من حيث الإطعام أو الإيواء ، كما سمحت هذه الزيارة الميدانية لقطاع التعليم العالي بجامعة قاصدي مرباح بورقلة بمعاينة مشروع إنجاز قاعتين للرياضة بالقطب الجامعي رقم 03 و معاينة مشروع إنجاز مركز ميدياتيك بالقطب الجامعي رقم 03، دون نسيان  معاينة مشروع إنجاز مقر إدارة بالقطب الجامعي ، وفي سياق متصل فقد وقف جلاوي على ما مدى تقدم أشغال إنجاز مشروع إنجاز مكتبة مركزية 600 مقعد بالقطب الرياضي.

من جهة ثانية  وحرصا منه على ضمان استلام مشاريع التعليم العالي في أجالها المحددة لضمان توافق الطلب مع العرض فقد  عاين المسؤول ذاته أرضية مشروع إنجاز 6000 مقعد بيدغوجي جامعي الذي رفع عنه التجميد مؤخرا.

أما بخصوص قطاع الأشغال العمومية فقد  وقف الوالي ميدانيا على معاينة مشروع إنجاز الطريق المؤدي إلى المستشفى العسكري الجهوي بورقلة، نفس الشيء بالنسبة لمشروع إزدواجية الطريق الرابط بين حي النصر وأحياء بامنديل وورقلة الذي كان له نصيب من الزيارة الميدانية لعديد المشاريع القطاعية التي قام بها الرجل الأول بالولاية مرفوقا بهيئته التنفيذية.

إلى جانب ذلك فقد تم معاينة مشروع إنجاز قاعدة متعددة الخدمات و  مشروعي إنجاز مقر مفتشية أقسام الجمارك بورقلة و مقر المديرية الجهوية للجمارك إضافة لمعاينة إنجاز مشروع مقر المديرية الجهوية للميزانية وكذا معاينة إنجاز مشروع مقر الأمانة الولائية للإتحاد العام للعمال الجزائرين.

كما وجه  الوالي خلال الزيارة الميدانية الأخيرة للمشاريع القطاعية المذكورة التعليمات و التوجيهات اللازمة من أجل المتابعة المستمرة والجيدة لمختلف المشاريع والتأكيد على الخرجات الميدانية الدورية لدفع وتيرة سير الأشغال لإستلامها في آجالها التعاقدية.

أحمد بالحاج

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك