وجوه جديدة ستضاف إلى لجنة الوساطة

كريم يونس يتراجع على قرار الإستقالة

أعلنت لجنة الحوار والوساطة الشروع الفوري في مباشرة الحوار الوطني وفقا لرزنامة سيتم الإعلان عنها لاحقا، مؤكدة بأن الإجراءات التي تم الإعلان عنها في البيان الأول تبقى ضمن مخرجات الحوار.

أكدت لجنة الحوار والوساطة من خلال بيان لها بأن الإجراءات التي تم الإعلان عنها في البيان الأول تبقى ضمن مخرجات الحوار، مرحبة بالشخصيات الوطنية التي لبت نداء الوطن في هذه الظروف الصعبة بكل قناعة وروح مسؤولية، كاشفة بأنه سيتم الإعلان عن أسمائها لاحقا.

 

كريم يونس يتراجع على قرار الإستقالة

 

تراجع منسق هيئة لجنة الحوار والوساطة عن قرار الاستقالة، بعدما رفضت لجنة الحوار والوساطة استقالته، داعية إياه لمواصلة مشواره في التحضير للحوار الوطني الشامل باعتباره مخرجا لأزمة الانسداد السياسي.

رفضت لجنة الحوار والوساطة استقالة كريم يونس من رئاسة الهيئة، أكدوا بالإجماع على رفض الاستقالة، بناء على رغبة العديد من الشخصيات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع عرف إعلان كريم يونس استقالته من رئاسة الهيئة، وهي الخطوة التي رفضها أعضاء الهيئة “بالإجماع”، وهذا “بناء على رغبة العديد من الشخصيات والمنظمات والجمعيات والمجتمع المدني ونشطاء الحراك في مختلف ولايات الوطن الذين تمسكوا بمبدأ الحوار الوطني المعلن عنه للخروج من الأزمة في أقرب الآجال”.

وإزاء ذلك و “شعورا بروح المسؤولية تجاه الله ثم الوطن، والثقة التي وضعها أعضاء الهيئة في شخصه”، قبل كريم يونس الاستمرار في مهامه، مثلما جاء في ذات البيان.

 

بن عيسى ينسحب رسميا من لجنة الحوار والوساطة

أعلن عضو لجنة الحوار والوساطة، عز الدين بن عيسى، انسحابه من لجنة الحوار والوساطة التي أفرج عن تشكيلتها من مقر رئاسة الجمهورية الأسبوع الماضي.

وكتب بن عيسى في حسابه الفايسبوك “في البداية أريد أن أوجه الشكر والتقدير لكل من وضع في شخصي الثقة لأكون عضوا في لجنة الحوار والوساطة، التي التحقت بها بنية صادقة وتلبية لنداء الواجب والوطن، وتمنيت أن اكون طرفا في الحل، لكن لتلاقي العديد من الظروف أعلن للشعب الجزائري وأعضاء اللجنة استقالتي منها، راجيا التوفيق للجميع، ومقدما التحية والاحترام لكل مساعي إيجاد الحلول بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي “جيش شعب خاوة خاوة”، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار وتحيا الجزائر.

 

وجوه جديدة ستلتحق بلجنة الحوار والوساطة

من المفترض أن تكون هناك وجوه جديدة ستضاف إلى لجنة الحوار والوساطة التي تشكلت منذ حوالي أسبوع قصد إيجاد حل، للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد، فبعد أن كانت اللجنة تتشكل من ستة أشخاص لتتقلص إلى أربعة بعد استقالة كل من لالماس و بن عيسى .

وتحدث تقرير للإذاعة الثالثة، عن انضمام شخصيات أخرى للجنة في صورةجمال كاركادن، حدة حزام، فاطمة بن براهم، عمار بلحيمر، وعبد الرزاق قسوم ، تجدر الإشارة أن كريم يونس عضو بلجنة الحوار والوساطة كان قدم استقالته قبل أن يتراجع عن قراره استجابة لنداءات اللجنة.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك