وزارة الدفاع تفضح النشاطات الهدامة

عبر وثائقي بثه التلفزيون العمومي

حذرت وزارة الدفاع الوطني من خلال فيلم  وثائقي لمديرية الإيصال والإعلام والتوجيه بوزارة الدفاع الوطني تم بثه  الأمس على التلفزيون العمومي من الهواجس الأمنية و على رأسها حركة الماك، مشددة أن مؤامرات خطيرة إجرامية دنيئة للجماعات التخريبية  تحاك ضد الجزائر  في الخارج تراهن على أطراف في الداخل  تستغلها و توجهها.

بث الوثائقي يحمل عنوان “من يستهدف الجزائر..الحقيقة الكاملة”، نماذج من  الشعارات التخريبية لإثارة الفتنة و الفوضى، مشددة أن  حركة المالك التي تتغنى بالديمقراطية و تجعل منها شماعة كبيرة  تبرر خيانتها و انزلاقتها  تتغنى بحقوق الإنسان و النضال السياسي  لتحقيق مزاعمها تتأمر ضد الجزائر و الجزائريين و أن  ديمقراطيتها سلاح و نضالتها خيانة.

 

أحمد كاتب: الدولة الوطنية مهددة  و هي على المحك  

و حذر المحلل السياسي أحمد كاتب من  خطورة الوضع الذي تعيشه الجزائر، لافتا أن هناك  نوع جديد من الحروب وهي الجيل الرابع التي لا تدار بالجيوش النظامية والأسلحة القتالية ،وإنما بوسائل الإعلام  والتأثير والتضليل والدعاية بهدف إضعاف معنويات الشعب و خلق مناخ من أجل سقوط الدولة و احتلالها من جديد.

قال المحلل السياسي أحمد كاتب:” حركة الماك تيار متطرف يقوده فرحات مهني في خطابها السياسي تلعب دور الصحية على أساس أن منطقة القبائل ضحية ممارسة سياسية ،ووصل  مستوى خطابها إلى نعت الجزائر والجزائريين بالمستعمرين،هذه الحركة تلعب على المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية التي يعانيها  المواطنين و على الفروقات والاختلافات العرقية”.

شدد أحمد كاتب أن الدولة الوطنية مهددة وهي على المحك ويجب استرجاع ثقة المواطن في وسائل الإعلام من خلال  خطاب واعي من قبل  نخبة الأمة

إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك