وزارة الفلاحة ..تعليمات للقضاء على المضاربة في بيع الشعير قبل الحصاد

أعطى وزير الفلاحة والتنمية الريفية, عبد الحميد حمداني, الاثنين, تعليمات لمديري المصالح الفلاحية ل 12 ولاية مرشحة لإنتاج الحبوب تقضي باتخاذ إجراءات صارمة مع منتجي الشعير الذين يمارسون بيع المحاصيل الزراعية قبل الحصاد وذلك لوضع حد للمضاربة على هذا المنتوج, حسب بيان للوزارة
وأثناء اجتماع تقييمي لحملة الحصاد والدرس 2020-2021, لاسيما جمع الشعير للاستهلاك والبذور, نظمت عبر تقنية التحاضر عن البعد ترأسها حمداني بحضور الإطارات المعنية, قدم مدراء المصالح الفلاحية وضع سريان الحملة ومشاكل جمع الشعير الذي يظهر زيادات في الأسعار في السوق الموازية بسبب ممارسات المضاربة لاسيما بيع المحاصيل الزراعية قبل الحصاد وأمر الوزير مديري المصالح الفلاحية باتخاذ إجراءات صارمة تجاه منتجي الشعير الذين التزموا بتسليم 50 بالمائة من انتاجهم لتعاونيات الحبوب والبقول الجافة, يضيف ذات المصدر.
ودعا الوزير مديري المصالح الفلاحية الولائية إلى إعلان قائمة المنتجين الموقعين على اتفاقيات مع تعاونيات الحبوب والبقول الجافة وأمرهم الوزير بتكثيف الخرجات الميدانية مع إشراك كل الفاعلين لاسيما غرفة الفلاحة والديوان المهني والجمعيات والأقسام الفرعية لتحسيس منتجي الشعير حول أهمية الجمع قصد ضمان تغطية البذور للحملة المقبلة وتموين المربين بشعير الاستهلاك وذكر حمداني أثناء الاجتماع بالسياق العالمي الحالي المتميز بارتفاع أسعار الحبوب, داعيا مديري المصالح الفلاحية إلى التطبيق الفعلي للمخطط العملياتي والتنظيمي المعتمد لجمع الحبوب بصفة عامة والشعير بصفة خاصة أثناء الحملة الحالية التي أطلقت رسميا على مستوى بعض الولايات وطلب الوزير من مديري المصالح الفلاحية طمأنة منتجي الحبوب المتضررين بأن قروضهم الموسمية سيتم إعادة جدولتها تلقائيا بعد مصادقة اللجنة الولائية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك