وزيران وإطارات بوزارة الفلاحة والبنوك متورطون

في قضية  الإخوة خربوش

التحقيق شمل 21 شخصا

 كشفت مصادر مقربة من التحقيقات التي أجرتها قيادة الدرك الوطني حول ملفات الفساد بولاية تلمسان، أنها قد انتهت من ملف مجمع خربوش الذي يعتبر من أكبر ملفات الفساد بولاية تلمسان حيث تم التحقيق مع 21 شخصا منهم وزيران سابقان وإطارات بنكية سامية من المديريات العامة للبنوك وولاة ومدراء والتي لها علاقة بالقضايا المتورط فيها الإخوة خربوش الموجودين رهن الحبس الاحتياطي ، والذين تم الاستماع  إليهم حيث كشفت التحقيقات أنهم ذكروا أسماء عدة مسؤولين كبار.

وقد كشفت التحقيقات الأولية حول أنشطة وصفقات للإخوة خربوش الدين يشتهرون بالاستثمار في تركيب الآلات الفلاحية و الاستثمار الزراعي  إلى جانب استفادتهم من قروض بنكي ومن عقارات كبرى بالدينار الرمزي يتقدمهم المصنع السابق للزيت بمغنية بمعداته التي تم تخريبها  وأراضي بالمنطقة الصناعية لمغنية وأخرى بعين فزة أقيم عليها مصنع  لصناعة أغذية الأنعام كما تم  تخريب العديد من المنشآت الاقتصادية  بغية احتكار  الصناعات  .

من جانب آخر بينت التحقيقات أن الإخوة خربوش استفادوا بطرق مشبوهة من قروض بنكية كبيرة، وعقارات فلاحي بلغت مئات الملايير بتواطؤ مسؤولين كبار وإطارات محليين حيث تم الاستماع إلى  21 مشتبها بهم، منهم وزيران يوجدان رهن الحبس في سجن الحراش كما تم ذكر أسماء مسؤولين آخرين في التحقيقات حول أنشطة الإخوة خربوش، على غرار والمسؤولين في بنوك وميناء الغزوات وإطارات بوزارة الفلاحة  الذين سيخضعون للتحقيق في قادم الأيام، بمحكمة سيدي أمحمد ، كما تبين أن الإخوة خربوش هربو الملايير إلى الخارج انطلاقا من ميناء الغزوات وهو ما يشكل جريمة كبرى .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك