وزير التربية يراهن على دخول مدرسي استثنائي

التكفل بخريجي المدارس العليا منذ 2016

·        الدرس الافتتاحي بطعم الحراك

 

كشف وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، عن الأرقام المتعلقة بالدخول المدرسي 2019-2020، بداية من أزيد من 9110 آلاف تلميذ، مؤكدا أن كل الإجراءات تم اتخاذها خلال فترة الصيف، مؤكدا أن كل الحاجيات تم توفيرها، في حين حدد الدرس الافتتاحي تحت عنوان “حب الوطن والوفاء له”، محددا نقاطه الرئيسية في ضبط النفس ومحاربة محاولات نهب خيرات البلاد بحسبهم، وهو ما ينسجم والوضع الحالي، في إشارة من الوزير لمحاربة الفساد.


وأوضح وزير التربية، أمس، خلال الندوة الوطنية لمديري التربية الخاصة بالدخول المدرسي 2019/2020، بخصوص الهياكل التربوية فحددها في 656 مرفق تربوي ب426 ابتدائية و93 ثانوية بالإضافة إلى 161 مؤسسة ينتظر تسليمها نهاية السنة الجارية. مقابل 1061 منصب بيداغوجي، مؤكدا أنه تم تسجيل عدد معتبر على مستوى العاصمة في ظل عمليات الترحيل والإسكان والحاجات المترتبة عنها، ب، 93 مؤسسة و70 مجمع تربوي، 7 ثانويات و17 متوسطة و17 مطعما بالإضافة لعدد من أقسام التوسعة.

أما بخصوص المنح المعلن عنها أول أمس، فأكد أن السلطات تشرف على توزيع الكتب مجانا على 3 مليون معزو بقيمة 6.5 مليار دج،  بالإضافة لرفع منحة التمدرس المقرة سنة 1996 من 400 دج الى 3000 دج، ورفع منحة التمدرس من 3000 دج إلى 5000 دج.

وأكد وزير التربية أن كل المرافق التربوية جاهزة تماما لاستقبال الدخول المدرسي هذا الأربعاء، مضيفا بخصوص الفياضات المسجلة أنه لا انعكاسات على مستوى المؤسسات التربوية، مضيفا أن مصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية اتخذت كافة الإجراءات والتدابير ورصد الأموال الكافية لإعادة تأهيل المرافق المتضررة.

أما بخصوص ملف البكالوريا فاستبعد أي تغييرات خلال بكالوريا دورة 2020 وإن لم يحسم في الأمر، قائلا أن الملف مرتبط بالإصلاحات المتعلقة بالمرحلة الثانوية، وهو ما يعني أن سيرورة عمل تلك اللجان ومواعيدها هي من ستحدد إن كان سيتم الفصل في استحداث أي تغيير من عدمه.

 

بلعابد يجدد وعود القضاء على أقسام الأميونت

 راهن وزير التربية الوطنية على القضاء على الأقسام الجاهزة المشبعة بالأمنيونت، وهو الملف الذي يراوح مكانه منذ سنوات، رغم أن العديد من الأطراف دقت ناقوس الخطر عدة مرات، خاصة أن المادة مسرطنة ويقضي التلاميذ ما يقارب 8 ساعات على مستواها يوميا، وهو ما يهدد صحتهم، في حين أن الملف بقي حبيس الوعود لسنوات متتالية.

 

التكفل بخريجي المدارس العليا من 2016

 

وبخصوص فائض خريجي المدارس العليا فكشف عن رخصة من الوزير الأول نور الدين بدوي تخص التكفل بكل الفائض خلال السنوات الأخيرة منذ 2016 وصولا إلى 2019، كاشفا عن رقم 4000 أستاذ، في حين أضاف بخصوص نقص التأطير بأنه يجب التفريق بين نقص التأطير حيث يتم تسجيل غياب في المنصب وعدم توفر موظف له، في حين أن ما يحدث أحيانا هو عدم التحاق صاحب المنصب بمنصبه فيتم تعويضه بآخر، داعيا لعدم احتساب غياب المعني وكأنه نقص في التأطير، خاصة أن مصالحه بحسبه عينت بعض مدراء التربية المنتدبين بداية من ولايات الجنوب.

 

تأجيل توزيع كتاب التاريخ بعد تحفظ وزارة المجاهدين

 

أما الكتب الجديدة المحولة للجهات المختصة من أجل الفصل فيها، فأوضح أنه تم تسجيل 22 كتاب جديد لمرحلة التعليم الالزامي 11 للابتدائي و11 للمتوسط، مؤكدا أنه تم تجهيزها إلا أنها وجهت للمصالح المختصة ليتم تطمين المجتمع فوجه كتاب اللغة العربية للمجلس الأعلى للغة العربية، ولم يسجل عليها سوى بعض الملاحظات البسيطة، وكتاب التربية الإسلامية الذي زكته وزارة الشؤون الدينية وكتاب التاريخ لوزارة المجاهدين التي كلفت بدورها مركز البحوث التاريخية بالخطوة، قائلا أنه قدم ملاحظاته وبناء عليه فلن يوزع الكتاب خلال السنة الدراسية الجارية.

 

بلعابد يدعو النقابات المقاطعة للتراجع

 

علق وزير التربية الوطنية على مقاطعة النقابات المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الجزائرية بأن أبواب الحوار تبقى مفتوحة أمام الجميع سواء تعلق الأمر بالنقابات المقاطعة أو بالنقابات المعتمدة حديثا، ليترفع العدد إلى 15 نقابة بقطاع التربية، مضيفا تسجيل دعوته للنقابات المقاطعة بالإقبال على الحوار والجلوس على طاولة واحدة كون العمل النقابي في الأساس يهدف لحل المشاكل القطاعية المطروحة في الميدان لتحقيق منفعة موظفي القطاع.
هذا والتزمت 
النقابات المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الجزائرية بمقاطعة نشاطات الحكومة التزاما منها بالبيان المشترك المعلن عنه مارس الفارط، موضحين أن خطوتهم تأتي انسجاما مع الحراك الشعبي الرافض لحكومة نور الدين بدوي واعتبارها حكومة مرفوضة شعبية وجب تغييرها بحكومة كفاءات تعمل على تصريف الأعمال جديا، متداركين أن المقاطعة ليس لها أي علاقة بوزير القطاع إنما تخص رفض حكومة بدوي ككل.

سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك