وزير الصحة : الاستهلاك المفرط للمضادات الحيوية خطير جدا

أكد وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة أن الاستهلاك المفرط للمضادات الحيوية أثناء تفشي جائحة كوفيد-19 يؤدي إلى الانتشار السريع لمقاومة مضادات الميكروبات

حيث أوضح بن بوزيد خلال إشرافه على يوم إعلامي إحياء للأسبوع العالمي للاستعمال السليم للمضادات الحيوية الذي يصادف الاسبوع ما قبل الاخير من شهر نوفمبر أن “الاستخدام المناسب للمضادات الحيوية يستدعي تفعيل الاستراتيجية الوطنية بطريقة عملية في المؤسسات الصحية مع وضع اجراءات ذات أولوية من أجل التحكم في استهلاك مضادات الميكروبات، خاصة المضادات الحيوية، وكذا مقاومة البكتيريا”.

في ذات السياق كشف الوزير أن مقاومة مضادات الميكروبات “تستدعي اللجوء إلى أدوية أكثر تكلفة وتؤدي إلى إطالة فترة المرض والعلاج والاستشفاء وتزيد التكاليف الصحية والعبء المالي على الأسر والمجتمع”.

من جهة أخرى أكد الوزير أن الجزائر “داومت على الاحتفاء بهذا الأسبوع, على غرار الدول الأخرى، لمواجهة هذا الخطر من خلال تأكيد التزامها بتنفيذ خطة العمل الوطنية لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات”.

وفي هذا السياق، أكد الوزير أن “الاستخدام المناسب للمضادات الحيوية يستدعي تفعيل الاستراتيجية الوطنية بطريقة عملية في المؤسسات الصحية مع وضع اجراءات ذات أولوية من أجل التحكم في استهلاك مضادات الميكروبات، خاصة المضادات الحيوية، وكذا مقاومة البكتيريا”.

وبهدف الحصول على بيانات حول استهلاك المضادات الحيوية، أشار السيد بن بوزيد الى أن دائرته الوزارية قامت بوضع إطار تنظيمي من خلال إنشاء لجنة وطنية متعددة التخصصات مكلفة بمراقبة استهلاك مضادات الميكروبات تعمل بالتنسيق مع شبكات مراقبة مقاومة مضادات الميكروبات وتشارك في المصادقة على الدليل العلاجي.

ولتحقيق الأهداف المسطرة, شدد الوزير على ضرورة “المثابرة والحرص على تنفيذ العناصر الرئيسية لخطة العمل الوطنية لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات وترجمتها إلى إجراءات ملموسة”، داعيا إلى “وضع خارطة طريق للتدخلات الأولية مع التركيز بشكل خاص على الاستخدام السليم لمضادات الميكروبات وتعزيز التعاون المتعدد التخصصات والقطاعات للحفاظ على مضادات الميكروبات للأجيال القادمة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك