وزير الصناعة يدشن توسعة مركب الحديد والصلب

بطاقة 4 ملايين طن سنويا

  • إنتاج الحديد والصلب ينتقل إلى 16مليون طن بحلول 2030

أشرف وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي أمس على تدشين الوحدة الصناعية الجديدة التابعة لمجمع “توسيالي” للحديد والصلب ببطيوة بولاية وهران، و خلال كلمة ألقاها بمناسبة التدشين قال يوسف يوسفي، أن هذا المشروع الضخم يعد من نتائج السياسية الوطنية لتشجيع الاستثمار وتنويع الاقتصاد الوطني وأكد يوسفي أن إنتاج الجزائر من الحديد والصلب  سينتقل، بفضل المشاريع المختلفة عبر التراب الوطني، من 5 ملايين طن سنويا حاليا إلى 12 مليون طن سنويا في غضون أربع إلى خمس سنوات وإلى 16 مليون طن سنويا بحلول 2030.

وتقوم هذه الوحدة على الإنتاج بطاقة 4 ملايين طن سنويا ووحدة التخفيض المباشر (DRI) بطاقة 2.5 مليون طن سنويا ووحدة التخفيض المباشر (DRI) بطاقة 2.5 مليون طن سنويا وبهذا التدشين الجديد، بعد دخول الدرفلة الأولى والثانية الخدمة شهر أفريل و جوان 2017 إضافة الى تدشين وحدة صناعة شهر ماي 2018 من قبل  الوزير،و سيتم تسليم مصنع “توسيالي” بالكامل.

رئيس مجلس إدارة مركب توسيالي التركي: الجزائر تمتلك كل عوامل إنجاح الاستثمارات

من جهة أخرى قال رئيس مجلس إدارة مركب توسيالي التركي، فؤاد توسيالي، إنه يمكن في الجزائر إنجاح استثمارات كبيرة في ظروف حسنة وآجال قصيرة وخلال حفل تدشين توسعة مركب الحديد والصلب بوهران، رفقة وزير الصناعة والمناجم، صرح “إن انجاز هذا الاستثمار الكبير والهام يعد رمزا للنجاح ورسالة للمستثمرين في العالم بأسره أنه في الجزائر

ف.نسرين

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك