وزير الطاقة والمناجم مطلوب بولاية اولاد جلال

بسبب التأخر الفاضح لسنتين في ربط السكنات بالغاز

يشكو المئات من قاطني الاحياء الشعبية والتجمعات السكنية بولاية اولاد جلال المستحدثة من التأخر غير المبرر حسب تعبيرهم في ربطهم بشبكة غاز المدينة

ناشد العشرات من قاطني ولاية اولاد جلال وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب والرئيس المدير لشركة الكهرباء والغاز بضرورة النزول للميدان للوقوف على حجم المعاناة التي يكابدها السكان بسب التأخر في ربط منازلهم بشبكة الغاز لما يزيد عن سنتين بحجة رفض المقاول للسعر المقدم الأمر الذي زاد من معاناة ساكني ولاية أولاد جلال المستحدثة في التقسيم الإداري الأخير حيث عبروا عن غضبهم واستيائهم من ممارسات السلطات المعنية التي وصفوها بالبيروقراطية

وفي ذات السياق حمل سكان ولاية أولاد جلال المستحدثة شركة الكهرباء والغاز المسؤولية الكاملة بسبب ما وصفوه بالتماطل غير المبرر من ذات الشركة التي أثبتت فشلها في تسيير مشاريع توزيع الكهرباء والغاز الأمر الذي زاد من معاناة قاطني المنطقة التي تعيش على وقع صفيح ساخن نتيجة الممارسات القديمة التي تمارسها ذات الشركة مبررة ذلك بسبب رفض العديد من المقاولين للمشروع بذريعة قلة ميزانيته ليبقى المواطن في ولاية أولاد جلال ينتظر تجسيد هذا الحلم للتخفيف من معاناتهم وتخلصهم من غاز القارورة الذي يستنزف جيب المواطن من خلال مصاريف النقل والتعبئة وكذا الأخطار الناجمة عن نقلها وكذا استعمالها مما يعرض حياتهم للخطر

كما أكد سكان ولاية أولاد جلال على السلطات المحلية بضرورة الفصل في هذه المعضلة التي أرقت المواطن في أولاد جلال وذلك من خلال النزول للميدان والاستماع لانشغالات المواطنين كما أمر بذلك رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال اجتماعه الأخير بالولاة ورؤساء الدوائر حيث أمرهم بمواجهة المواطن وفتح باب الحوار دون الاكتفاء بالمشاهدة والتبرير عبر بيانات تشوبها الضبابية مما يزيد من احتقان الشارع المحلي

أحمد بالحاج

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك