وزير العمل يؤكد انخراط قطاعه في تجسيد برنامج الإنعاش الاقتصادي

عرض وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي يوسف شرفة اليوم الأربعاء التدابير الاستثنائية لفائدة المستخدمين والأشخاص غير الأجراء الذين يمارسون نشاطا لحسابهم الخاص حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزارة .

وأكد الوزير خلال أشغال جلسة عامة بمجلس الأمة الأمر أن هذه التدابير الاستثنائية هي استجابة من السيد رئيس الجمهورية لإحدى التوصيات التي خلصت إليها اللقاءات التي جمعت ممثلي القطاعات مع الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين بهدف توفير الظروف التي من شأنها أن تساهم في إعطاء دفع قوي لعجلة الاقتصاد الوطني .
كمااشار الوزير أن هذه الإجراءات ستساهم في تخفيف الأعباء الاجتماعية على المؤسسات الاقتصادية العمومية والخاصة، وكذا الأشخاص الذين يمارسون نشاطا لحسابهم الخاص، بعدما تعذر عليهم القيام بالتزاماتهم في مجال الضمان الاجتماعي نتيجة الآثار الاقتصادية السلبية لجائحة كوفيد-19، مضيفا أنها ستمكن الـمؤسسات من مواصلة نشاطها الاقتصادي والحفاظ على مناصب العمل وأداة الإنتاج الوطنية.
مضيفا أن الإجراءات المتضمنة في هذا المشروع ستمكن المكلّفين المدينين بتسوية وضعياتهم بعد تسديد الإشتراكات الأساسية والإعفاء الكلي من زيادات وغرامات التأخير، مذكرا بأن هذه الإجراءات سارية إلى غاية 31 جانفي 2022.
وجدد الوزير في ختام كلمته تأكيده على انخراط قطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي في تجسيد برنامج الإنعاش الاقتصادي الذي بادر به السيد رئيس الجمهورية عبر مرافقة الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك